السبت 13 ذو القعدة 1441 الموافق 04 يوليو 2020
الرئيسية » أخبار مصر » المدارس والمطاعم وكيانات أخرى لن تعود للعمل إلابعد إنتهاء أزمة كورونا

المدارس والمطاعم وكيانات أخرى لن تعود للعمل إلابعد إنتهاء أزمة كورونا

المدارس والمطاعم لن تعود إلى لعمل حتى بعد إنتهاء أزمة كورونا، هذا ما اعلنته وزيرة الصحة ضمن خطة التعايش مع كورونا، وقام المتحدث الرسمي للوزارة بشرح الخطة بالتفصيل في تصريحات صحفية، فيما أكدت الوزيرة على عدم فتح بعض الكيانات والجهات الحكومية للعمل إلى بعد الأنتهاء من أزمة كورونا

وفي هذا السياق شددت وزارة الصحة والسكان، على ضرورة عدم السماح لعدد من الكيانات والجهات بالعودة للعمل مرة أخرى أثناء جائحة كورونا، لوجود خطر شديد لنقل العدوى وانتشارها.

المدارس والمطاعم

يأتي ذلك ضمن الخطة الكاملة التي نشرتها وزارة الصحة للإعلان عن التعايش مع كورونا، والتي من المقرر بدء العمل بها مطلع الشهر المقبل، وفق ما أعلنت الحكومة في وقت سابق.

وتشمل هذه الكيانات:

  • الأماكن الترفيهية مثل دور السيمنا والمسارح والقهاوي والكافيهات وجميع الأماكن الترفيهية.
  • المطاعم على أن يتم استمرار العمل بتوصيل الطلبات المتبع حاليا.
  • الجامعات والمدارس ورياض الأطفال والحضانات.
  • صالات التمارين واللياقة البدنية والنوادي الرياضية والاستراحات المغلقة بالأندية.
  • عدم إقامة الأفراح والجنازات وغيرها من المناسبات التي تتم في تجمعات.

ومن المقرر أن تُنفذ خطة التعايش على 3 مراحل، الأولى: وهيّ مرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة، ويبدأت تطبيقها مباشرة وتستمر حتى حدوث تناقص في إجمالي الحالات الجديدة المكتشفة في أسبوعين متتاليين على مستوى الجمهورية، والمرحلة الثانية: وهي مرحلة الإجراءات المتوسطة وتبدأ بعد المرحلة الأولى مباشرة لمدة 28 يومًا، والمرحلة الثالثة، وهي مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة، وتستمر حتى صدور قرارات أخرى لحين إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالميا إلى المستوى المنخفض.

التعايش مع كورونا

ملامح المرحلة الأولى:

وهيّ مرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة، وتشمل: الفرز البصري والشفوي وقياس الحرارة لجميع الأشخاص قبل دخولهم المنشآت والمترو والقطارات، وإلزام الجميع بارتداء الكمامة عند دخوله من منزله.

إلزام أصحاب الأعمال والمولات بوضع وسائل تطهير الأيدي على أبوابها، والحفاظ على كثافة منخفضة داخل المنشآت والمحال التجارية، على ألا يتم فتح دور السينما والمسارح والكافيهات أو أي أماكن ترفيهية في تلك المرحلة.

وبشأن التعامل مع المريض بأعراض بسيطة: إذا كان من الفئات عالية الخطورة يتواصل مع 105 (الخط الساخن) والطبيب، وإذا كان من غير تلك الفئات يبقى في المنزل ويتبع إرشادات العزل المنزلي لحين زوال الأعراض تماما أو أي علامة تدل على تطور الأعراض المرضية.

وتشمل: استمرار ارتفاع الحرارة لمدة تزيد عن 3 أيام، وضيق في التنفس، وألم شديد بالصدر يعيق التنفس، ونهجان أثناء الراحة، وعلامات الجفاف، وتشنجات (خاصة الأطفال)، واضطراب الوعي، كحمة مدممة (نادرا)، أو علامات أخرى تدل على شدة المرض بعد مراجعة الشخص القائم بالمتابعة أو الاتصال برقم 105، وعند ظهور أي من تلك الأعراض يدل ذلك على تطور المرض ويتوجه فورا للمستشفى.

تعرف على الخطة الكاملة التي اعلنت عنها الحكومة لبدء تطبيق التعايش مع كورونا من هنا 

تعرف ايضًا على إحصائيات انتشار فيروس كورونا في مصر والعالم من هنا 

عن سامح المصري

قد يعجبك