الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 الموافق 15 يوليو 2020
الرئيسية » أخبار مصر » المرأة المصرية الأولى على العالم في ضرب الزوج

المرأة المصرية الأولى على العالم في ضرب الزوج

منذ بدء انتشار فيروس كورونا في مصر، يلتزم العديد من الرجال في مصر بالاجراءات الإجترازية التي فرضتها الحكومة المصرية، ومنها البقاء في المنزل، وهذا كان له تأثير بشكل كبير على العلاقة بين الزوجين.

لتحليل مدى تأثير بقاء الرجال في المنزل على الحياة الزوجية قال الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إنّ اختلال المزاج العام عند المواطن المصري يزيد حدة الخلافات الأسرية، كما أنّ العنف الأسرى تفاقم خلال انتشار وباء فيروس كورونا.

وأكد “هندي” أنّ المرأة المصرية تعدالأولى على مستوى العالم في ضرب الزوج، وبسبب فيروس كورونا زاد العنف داخل الأسرة المصرية.

وأضاف هندي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، ويُعرض على شاشة التليفزيون المصري، أنّ ما يتردد بشأن أنّ المرأة المصرية الأولى على مستوى العالم في ضرب الزوج ليس حديثًا مضحكًا أو كلاما مُرسلا، بل هو من واقع محاضر الشرطة.

وستكمل : أن القضايا الموجودة في المحاكم تؤكد أنّ 30% من النساء المصريات المتزوجات يضربن أزواجهن، وتزامنا مع الجائحة والحظر الذي فرض على الجميع البقاء داخل المنازل، زادة حدة التوتر، فضلا عن كثرة المشاحنات والمشكلات داخل الأسرة.

وأشار استشاري الصحة النفسية، إلى أنّ تلك المشاحنات زادت من العنف الأسري، التي ارتفعت 6 مرات بخلاف ما كان قبل الجائحة، فنظرًا لجلوس الرجل في المنزل للظروف الراهنة أو أنّه فقد عمله.

وأصبح متوترا بشكل أكبر مما كان قبل ظهور فيروس كورونا، كما أنّ نسبة القلق لدى النساء فيما يتعلق بالنظافة مع توتر الرجل بسبب الجلوس في المنزل، جعل نسبة العنف الأسرى ترتفع.

واستشهد الاستشاري النفسي، بموقف يدلل على حديثه بالعنف الأسري، فأكد أنّ هناك رجل ترك منزل الزوجية واتجه للعيش مع شقيقته في مدينة العاشر من رمضان، فأبلغت زوجته عنه بأنّه مصاب بكورونا فتم القبض عليه: “قعدة الرجل في البيت خلته يتدخل في كل شيء، وده سبب زيادة المشاكل الأسرية”.

اقرأ ايضًا: رسالة مؤثرة من الطبيب الذي فقد بصره بسبب فيروس كورونا إلى زوجته

 

عن سامح المصري

قد يعجبك