الخميس 18 ذو القعدة 1441 الموافق 09 يوليو 2020
الرئيسية » أخبار الشرقية » المرشح اللواء حسن محمد السيد«الأصوات التى حصلت عليها مؤشر لمدى حب الناس للمؤسسة العسكرية»

المرشح اللواء حسن محمد السيد«الأصوات التى حصلت عليها مؤشر لمدى حب الناس للمؤسسة العسكرية»

حسن محمد السيد - الشرقية تنتخب

كتب : أبانوب وجيه

حل المرشح “حسن محمد السيد” الفائز بالجولة الاولى من المرحلة الثانية بالانتخابات البرلمانية 2015 ، ضيفاََ على برنامج “الشرقية تنتخب” مع “احمد حلمى” المذاع عبر راديو “الشرقية توداى”.

فقد خدم المرشح فى القوات المسلحة لمدة 42 سنة ، من ابطال حرب اكتوبر 1973 ، شارك فى حرب تحرير الكويت ، كما حصل على العديد من الميداليات والأنواط ، اخرها نوط الجمهورية من الطبقة الثانية ، كُلف ليكون مديراََ لأحد مصانع الانتاج الحربى ، و يعمل حالياََ كرئيس لشركة للإستثمار.

من الجدير بالذكر ان المرشح يتنافس فى الجولة الثانية من السباق البرلمانى مع 3 مرشحين اخرين على مقعدين بالدائرة الأولى الزقازيق ، و يتخذ الجرار كرمز أنتخابى له ، و قد حصل على 13 الف و 472 صوتاََ ، حسب الكشف الصادر من اللجنة العليا للإنتخابات.

آراء المرشح

تحدث عن حزب حماة الوطن المرشح تحت مظلته وذكر انه حزب وليد تأسس عام 2014 ، ويضم مجموعة كبيرة من الكوادر المدنية والعسكرية على مستوى عادل ، وهدف الحزب الأساسى هو المواطن المصرى ومصر ، و أنه حزب له رؤية جديدة ، بتشكيل حكومة موازية تقدم الحلول من وجهة نظرها بما يحقق طموحات الشعب.

وعن التحالفات السياسية أشار الى ان الاثنين الفائزين فى السباق البرلمانى لابد انهم يتحالفوا تحت قبة البرلمان ، مع جميع النواب الممثلين لمحافظة الشرقية فى صالح المحافظة ، حيث ان المجلس هو مجلس تشريعى و رقابى ، الى جانب بعض الخدمات العامة التى تتطلبها المحافظة .

وعن الاصوات التى قد نجح فى حصادها ذكر ان ذلك دليل على حب الناس ، و ثقتهم الغالية فى المؤسسة العسكرية التى ينتمى اليها وتعلم منها الانضباط.

وبالنسبة للخطوات التى سيتبعها فى الفترة القادمة ، اوضح انه سيكثف جولاته فى دائرته.

و بخصوص خطته لمواجهة مشاكل الدائرة حال فوزه ذكر انه سيكون له مقر ومستشارين لتلقى شكاوى اهالى الدائرة لدراستها والعمل على حلها ووضعها فى شكلها القانونى وتوصيلها للاجهزة التنفيذية فى المحافظة.

وعن ثورة 25 يناير ذكر انها قام بها شباب نقى ، طالب بكل ما كان يشعر به اى مواطن مصرى ، و لكن اهدرت الثورة بعد يوم 25 يناير و اخذها الارهابيين فى اتجاه كنا لا نأمل الوصول اليه ، و فى 30 يوينو ثار الشباب النقى مره اخرى والجيش يدعمهم لتصحيح المسار و تحقيق الاهداف.

و فى الختام  وجه رسالة للمرشحين الذين لم يحالفهم الحظ قائلاََ : “اتمنى من الشباب فيهم أن يؤهل نفسه من الآن الى الدورة القادمة”.

كما تمنى ان يختفى المال السياسى و الرشاوى التى ظهرت بصورة فجة فى العملية الانتخابية مثلما ظهر فى وسائل الاعلام بالمرحلة الأولى.

 

عن Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

قد يعجبك