أخبار مصر

معلومات عن الملصق الإلكتروني للمركبات وعقوبة عدم تركيبه

الملصق الإلكتروني للمركبات

تواصل وحدات المرور على مستوى الجمهورية في استقبال المواطنين لتركيب الملصق الإلكتروني، واستبدال اللوحات المعدنية القديمة “أرقام فقط” باللوحات الجديدة المؤمنة “حروف، أرقام”، وذلك حتى تنتهي المهلة المقرر لها يوم 20 أكتوبر 2020.

ويهدف الملصق لإدارة الحركة المرورية إلكترونيًا وبطريقة علمية من خلال تطبيق منظومة إلكترونية متكاملة، إذ يوفر الملصق الإلكتروني آلية التعرف على المركبات المبلغ بسرقتها والمطلوبة أمنيًا.

ونعرض لكم أبرز المعلومات عن الملصق الإلكتروني وفقًا لمداخلة هاتفية سابقة للواء مدحت قريطم مساعد وزير الداخلية لقطاع الشرطة المتخصصة الأسبق مع الإعلامي وائل الإبراشي على الفضائية المصرية، على النحو التالي:

مواصفات الملصق الإلكتروني

  • هوعبارة عن شريحة rfid لتحديد هوية السيارة عبر موجات الراديو، تحتوي على وحدة ذاكرة صغيرة جدًا مخزن بها معلومات السيارة بالكامل، وتشمل (مدة الترخيص ورقم الموتور والشاسيه ورقم المركبة ولون المركبة والسعة اللترية وسنة الصنع وبداية ونهاية الترخيص وموعد الفحص الفني)، إضافة إلى بيانات مالك السيارة (اسمه وهاتفه وعنوانه ومهنته ورقم هاتفه وعنوان البريد الإلكتروني إن وجد).
  • يتلف الملصق الإلكتروني عند محاولة نزعه من الزجاج.
  • يحفظ الملصق كل بيانات المركبة والمخالفات وبيان حالتها دون أن يضطر ضابط المرور إلى إيقافها في الكمائن، وبذلك لا يتم تعطيل المرور عبر لجان الفحص، حيث تكشف أجهزة القارئ الإلكتروني السيارات منتهية الترخيص أو التي ارتكبت مخالفات وتبلغ بها القوات المتواجدة بالشارع لتوقيفها.
  • يصرف لكل مركبة ملصقًا إلكترونيًا واحدًا عند تجديد تراخيص تسيير المركبة، ولا يجوز نزعه أو نقله من المكان المخصص له أو إتلافه.
  • يجب أن يكون الملصق الإلكتروني صالحًا للاستخدام دائما وفقًا للغرض منه.
  • لا يجوز تسيير المركبة دون الملصق أو إخفاؤه أو التلاعب فيه.
  • تستطيع أجهزة وزارة الداخلية المعنية من خلاله حصر أماكن الكثافات المرورية والتعامل معها وإصدار تقارير وإحصائيات للمساهمة في إدارة وتنظيم حركة المرور.
  • الملصق يسهم في وضع نظام آلي لفحص المركبات أمنيًا والتعرف على المركبات المطلوبة والمنتهية التراخيص.
  • يسهم الملصق في تسجيل المخالفات بطريقة إلكترونية وموحدة على المواطنين كافة بأنحاء الجمهورية بما يرسخ مبدأ سيادة القانون.
  • يساعد في التعرف على المركبات التي انتهت فترة السماح بتواجدها داخل البلاد عن طريق المنافذ الجمركية، وكذا مركبات المناطق الحرة.
  • يساهم الملصق في رفع معدلات ضبط السيارات المبلغ بسرقتها عن طريق إدراجها بشكل إلكتروني يضمن سرعة ضبطها.
  • الملصق له تاريخ انتهاء ترخيص المركبة وفقًا للون الملصق والعلامات الموجودة به.
  • وتعد عقوبة عدم وضع الملصق الإلكتروني خلال المهلة المحددة هي سحب الرخصة إداريًا حتى يتم تركيب الملصق.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى