أخبار عامة

النواب يجبرون «عبد العال» على التراجع عن قرار العلاوة : أقلية

efd74d541ff2ec9fa7d8b5739aaa63f8

فشل مجلس النواب في حسم مصير مشروع قانون العلاوة الجديدة للعاملين بالدولة من غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، بعد جلسة عاصفة، الأحد، اعترض فيها عدد كبير من النواب على طلب الحكومة في إعادة المادة الخامسة من القانون، والتى تم إلغاؤها، الأسبوع الماضي، بناء على طلب النواب «لوجود شبهة عدم دستورية بعد حذفها».

وحاول الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، تمرير الموافقة على طلب الحكومة خلال الجلسة المسائية، الاحد، إلا أن النواب أعلنوا غضبهم من محاولة إعلان رئيس المجلس الموافقة على إعادة المادة رغم قلة عدد الموافقين، وهتف النواب: «أقلية.. أقلية»، وسادت حالة من الفوضى، وارتفعت أصوات النواب داخل القاعة، الأمر الذي دفع «عبدالعال» إلى إعلان تأجيل التصويت على القانون لمدة 24 ساعة يتم خلالها إعادة دراسة القانون مع الحكومة مرة أخرى، على أن يتم التصويت النهائي عليه، الإثنين.

في الوقت الذي هدد فيه المستشار عمر مروان، وزير مجلس النواب، بقيام الحكومة بسحب القانون إذا لم يستجب النواب بعد موافقة الحكومة على جميع الاشتراطات، التي أعلنها محمد وهب الله، رئيس لجنة القوى العاملة، بأن تصرف العلاوة وبأثر رجعى وأنه لن يكون للقطاعين العام والخاص علاقة بها.

وقال «مروان» خلال الجلسة وسط تشويش الأعضاء: «أعلن باسم الحكومة موافقتها على كل الشروط المطلوبة، وأنه سيتم صرف العلاوة بأثر رجعى قبل شهر رمضان المقبل، ولو لم يلق هذا الكلام قبولا من النواب سنسحب القانون حتى يتم توفير الـ 18 مليار جنيه المطلوب توفيرها بعد إلغاء المادة 5».

المصدر 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى