سياسة

النيابة تكلف الطب الشرعي بالانتقال وتوقيع الكشف على المواطن المسحول أمام الاتحادية

مسحول الاتحادية

قرر المستشار إبراهيم صالح رئيس نيابة مصر الجديدة تكليف أحد أطباء مصلحة الطب الشرعي بالانتقال إلى مستشفى المطرية لتوقيع الكشف الطبي على المواطن حمادة صابر محمد علي (48 سنة – عامل محارة) الذي عرضت شاشات الفضائيات مقطع فيديو مصورا له وهو عار ومجرد من ملابسه،ويظهر قوات الأمن وهي تقوم بالاعتداء عليه بالضرب والسحل أمام قصر الاتحادية.
وجاء قرار النيابة العامة في هذا الشأن، لكون الحالة الصحية للمواطن المجني عليه، لا تسمح له بالانتقال إلى مقر مصلحة الطب الشرعي لتنفيذ عملية توقيع الكشف الطبي عليه وإعداد تقرير طبي مفصل حول طبيعة الإصابات التي لحقت به وتحديدها وأسبابها وكيفية حدوثها.. حيث تم بالفعل انتقال أحد الأطباء الشرعيين إلى المستشفى ليباشر عملية توقيع الكشف الطبي على المواطن المذكور.
يذكر أن المواطن المجني عليه كان قد اتهم بالأمس قوات الأمن والشرطة أمام قصر الاتحادية بالتعدي عليه بالضرب المبرح وتجريده من ملابسه وإحداث الإصابات التي لحقت به، وعدل عن أقواله السابقة في التحقيقات التي كان قد برأ فيها الشرطة من ذلك الاتهام، وذلك بعدما عرض محققو النيابة العامة أمامه مقطع الفيديو المصور لواقعة الاعتداء عليه خلال وجوده بمستشفى الشرطة، حيث جرت مواجهته بالفيديو في ضوء أقواله التي سبق له وأن أدلى بها أمام النيابة، والتي كانت قد تضمنت نفيا لاتهام الشرطة بالاعتداء عليه.

المصدر 

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى