صحة

اليوجا تعالج الأمراض النفسية

2015-635800823968641285-864_608x403

تقوم الــ”يوجا” بدور علاجي للعوارض النفسية والمتمثلة، في: التوتر والقلق والكآبة واضطراب النوم والأرق، بالإضافة إلى بعض الأمراض (التهاب المفاصل ومشكلات الغضروف وهشاشة العظام ودوالي الأوردة والقولون والصداع). كما تخلص الــ”يوجا” الجسم من السموم من خلال مد العمود الفقري وإعادة توازنه. علماً أن العمود الفقري يعد الجوهر الهيكلي والعصبي للجسم.

تستخدم الـ”يوجا” الطاقة الحيوية الموجودة داخل أجسامنا، ويعد التنفّس جزءاً أساسياً من هذه الرياضة.
إن التنفس المنتظم يساعد العمود الفقري على أن يمتدّ بصورة طبيعية، وبدون جهد بدني. ومن جهة ثانية، تفيد عملية “حبس الأنفاس” لبضع ثوانٍ أثناء التدريب، في الوصول إلى التوازن النفسي، ما يحقّق الصفاء الذهني والاسترخاء. ويؤكد خبراء الـ”يوجا” على أن القدرات الفردية تختلف إلى حدّ كبير في فترة “حبس الأنفاس”، القدرات التي تتعزز بصورة طبيعية، من خلال المواظبة على التدريب بمعدّل مرّتين في الأسبوع لمدّة نصف ساعة في كل مرّة.
لإنجاح عملية “حبس الأنفاس”، يجب أن يسجّل الزفير ضعف وقت الشهيق، فإذا افترضنا على سبيل المثال أن الشهيق يستغرق 5 ثوانٍ، فإن الزفير لا بدّ أن يستغرق 10 ثوانٍ.
شروط خاصة برياضة الـ”يوجا”
ثمة شروط معينة تتطلبها ممارسة رياضة الـ”يوجا”، وأبرزها:
• المكان: يجب أن تُمارس الـ”يوجا” على سطح منبسط، في مكان ذي حرارة معتدلة، ومساحة تكفي عند الاستلقاء على الظهر ومدّ الذراعين للأعلى فوق الرأس.
• الأدوات: تحتاج ممارسة الـ”يوجا” إلى سجادة لمنع مؤديها من الانزلاق، وبطانية أو وسادة للوقوف على الرأس أو الكتفين، بالإضافة إلى مرآة للنظر فيها أثناء تطبيق الأوضاع المختلفة، خصوصاً الوضع المستقيم. ولا بدّ أن تستقرّ المرآة على الأرض في وضع عمودي بطول الجسم.
• الملابس: لا بدّ من ارتداء ملابس قطنية خفيفة، ويُفضّل أن تكون عبارة عن “تي شيرت” وسروال واسع وزوجين من الجوارب للحدّ من الشعور بالبرودة بعد ممارسة التمرين.
• الوقت: يمنع ممارسة الــ”يوجا”، في إثر الفراغ من وجبة الطعام مباشرةً، أو في وقت متأخّر من الليل عندما يكون الجسم مرهقاً.
• المدة: لا تحتاج الـ”يوجا” إلى تخصيص ساعات طويلة من الوقت بقدر ما تتطلّب الانتظام في التدريب. في هذا الإطار، ينصح المتخصّصون بممارستها ما بين 20 و30 دقيقة في البداية، على أن تزداد هذه المدة تزداد تدريجياً إلى أن تصل 60 دقيقة كحدّ أقصى في المرّة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى