أخبار الشرقيةسلايد

انتحار طفل بـ الشرقية شنقًا بسبب لعبة “ببجي موبايل”

طفل بالشرقية شنقًا بسبب لعبة ببجي موبايل

أقدم طفل من محافظة الشرقية، بالتحديد قرية كفر أبراش مركز مشتول السوق، بإنهاء حياته شنقا، داخل غرفته بمنزل الأسرة، بسبب لعبة “ببجي موبايل”.

حيث تعود أحداث الواقعة إلى تخلص طفل 11 عام، بقرية كفر أبراش مركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية، من حياته شنقا داخل غرفة نومه بسبب نهر أسرته له ومطالبته بعدم لعب ببجي بإفراط.

حيث تم نقل جثة الطفل إلى مستشفى مستول السوق، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى، تحت تصرف النيابة.

بعدها قررت النيابة العامة، بإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

وقد تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا  من مركز شرطة مشتول السوق، يفيد وفاة طالب الصف الخامس الابتدائي شنقا.

وعلى الفور انتقل رجال مباحث مركز مشتول السوق، إلى موقع الحادث، للوقوف على ملابسات الواقعة.

حيث تبين من التحريات الأولية قيام الطفل “ي.م.س” 11 سنة بالصف الخامس الابتدائي، بالتخلص من حياته شنقا، بسبب نهر أسرته له ومطالبته بعدم الإكثار من لعبة ببجى وتركها.

وفي نفس السياق، فقد شهدت محافظة بورسعيد منذ حوالي أسبوع، وفاة طفل إثر تعرضه لسكته قلبية، أثناء لعبه اللعبة الشهيرة بابجي.

حيث استقبلت مستشفى السلام ببورسعيد، جثة الطفل “م” 12 سنة، وأوضحت الفحوصات الأولية أن الطفل توفى بسكتة قلبية، وتوفى على الفور، وتم وضع جثمان الطفل في المشرحة لحين صدور تصريح الدفن.

وقالت أسرة الطفل “محمد” أنهم وجدوا الطفل مستلقيا على الأرض وبجواره هاتفه المحمول مفتوح عليه لعبة بابجي، حيث ظنوا في تلك اللحظات أن الطفل نائم.

حيث تبين بعد ذلك وفاة الطفل، إثر إصابته بسكتة قلبية بسبب استخدامه لعبة “ببجي” لساعات متواصلة.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى