أخبار مصر

باسم ياخور يضرب رامز جلال بالجزمة

باسم ياخور
باسم ياخور

تناولت حلقة اليوم من برنامج المقالب رامز مجنون رسمي الذي يقدمه الفنان رامز جلال العديد من المواقف، من بينها ضرب الفنان باسم ياخور لرامز بالجزمة، وسخرية رامز من أهل الزقازيق.

رامزمجنون رسمي يسخر من أهل الزقازيق

بدأت الحلقة بمقدمة طويلة للفنان باسم ياخور، نجم الاكشن، والدرامة السورية، لتبدأ بعدها فقرة كرسي الاعتراف التي تقدمها المذيعة أروى لتبدأ لقتحم بعدها رامز جلال الاستديو بطريقة مرعبة، ويبدأ في استكمال باقي فقرات البرنامج.

وعن ضيف اليوم المعروف بادواره التاريخية، والاكشن شهدت العديد من المواقف، حيث قام بضرب رامز جلال بالحذاء، شاهد الفيديو.

باسم ياخور وضرب غير طبيعي لـ رامز جلال بعد عقاب رامز الشديد

أجور ضيوف برنامج رامز مجنون رسمي 2020

  • حصلت الفنانة ياسمين صبري، على مليون ونصف
  • بينما حصل لاعب النادي الأهلي على معلول على علي معلول مليون دولار
  • وصل الفنان أمير كرارة، نجم مسلسل الإختيار على مليون جنيه
  • الفنانة غادة عادل، 500 ألف جنيه
  • الفنان أحمد العوضي،نجم مسلسل الإختيار 300 ألف جنيه
  • جوهرة، نصف مليون دولار
  • الفنان أحمد السقا، حصل على مليون جنيه .. تعرف على القائمة كاملة من هنا 

يذكر أن برنامج رامز مجنون رسمي يبدأ مقلب الحلقة بمقدمة، بعدها يقوم بوضع ضيف الحلقة على “كرسي الاعتراف” وتبدأ المذيعة أروى بتوجيه الأسئلة للضيف لبعض الوقت.

وفي الفقرة المنتظرة يتم سؤال الضيف عن رأيه في صور لثلاث شخصيات، الثالثة ستكون لرامز جلال الذي يخرج منها ويفاجئ الضيف ويبدأ سيناريو البرنامج الذي يحقق أعلى نسبة مشاهدة عبر شاشات التليفزيون ومنصة اليوتيوب.

مع نهاية كل حلقة تبدأ حالة من الجدول حول المحتوى الذي يقدمه رامز جلال، والذي يعد من الاعمال الاعلى مشاهدة، عبر شاشة قناة ” MBC” وايضا تحقق فيديوهات برنامج رامز مجنون رسمي اعلى نسب المشاهدة في مصر عبر منصة عرض الفيديوهات ” يوتيوب ”

ايضا تسبب البرنامج في غضب البعض، حيث طالب رئيس نادي الزمالك، بالقبض على رامز جلال، وطالب ايضا نقيب الإعلاميين بوقف البرنامج، ومنع ظهور رامز على شاشات التلفزيون التابعة إلى الفضائيات المصرية.

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى