توك شو

بالفيديو.. أول تعليق لمنقذ لميس الحديدي من الإعتداء أمام البطرسية

%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88.. %D8%A3%D9%88%D9%84 %D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82 %D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B0 %D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3 %D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D9%8A %D9%85%D9%86 %D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A1 %D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85 %D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%A9

 

بعد أن تعرضت الإعلامية لميس الحديدي لاعتداء من بعض المواطنين أمام الكاتدرائية بالعباسية ورفضوا تواجدها في مكان حادث انفجار الكنيسة البطرسية والذي وقع يوم الأحد الماضي.

ظهر للمرة الأولى الشخص المتقذ لها من خلال مداخلة هاتفية اجراها مع رانيا محمود ياسين في برنامجها “رانيا والناس” المذاع على شاشة LTC وكشف عن أن اسمه عمرو سامح، وروى ما حدث.

وقال عمرو إن من اعتدى على لميس الحديدي أشخاص مندسون من وجهة نظره وليس أشخاص غاضبون، وأنه رأى أن هؤلاء الأشخاص يلقون لميس الحديدي بالسباب والشتائم ثم ظهر شخص يحاول أن يعتدي عليها بالضرب، فقام هو وشخص أخر بإنقاذها والذهاب بها بعيدا باتجاه الحديقة ولكن تم قذفهم بالحجارة من هؤلاء لذلك قام بوضع يده على رأسها.

وبعد هذا المشهد قال البعض أنه يحتضنها وأخرون اتهموه بالتحرش بها، ولكنه قال: “كنت حاضنها زي مامتي” لأنها في مقام والدته ولا يمكنه فعل ذلك، مشيرا إلى أن من قام بتصوير ما حدث سواء كان فيديو أو صور فهو أمر لا يصح.

https://www.youtube.com/watch?v=ICwvaurxjzc

 

المصدر

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى