أخبار مصر

بعد 16 شهرا من العثور على نصف جثة أنثى بالطالبية.. والدها قتلها وقطع جثتها بمنشار ووزع أشلائها بمقالب القمامة

عقب مرور عام و 4 أشهر من العثور علي نصف جثة لسيدة بمنطقة الطالبية وباقي أشلاء لذات الجثة بطريق مصر إسكندرية الصحراوي كشفت أجهزة الأمن بالجيزة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام لغز الجريمة حيث تبين أن الجثة لفتاة قتلها والدها وقطع جثتها بمنشار وتخلص من أشلائها بعدة مناطق لاعتيادها الهروب من المنزل والتسول.

كان ضباط قسم الطالبية بالجيزة قد تلقوا بلاغًا يوم 26 أبريل 2019 بالعثور على جزء آدمي لأنثى حديث التقطيع بقطعة أرض فضاء “مقلب قمامة” بدائرة القسم، وفي اليوم التالي تم العثور على 2 كيس بداخلهما أجزاء آدمية “ساعدين وذراعين وساقين وقدمين” أسفل الدائري الإقليمي بمركز منشاة القناطر تطابقت مع الأجزاء السابق العثور عليها.

تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وقاده اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتوصلت تحريات إلى اختفاء طالبة 14 سنة مقيمة بالعمرانية في توقيت معاصر لاكتشاف الواقعة وتشابه أوصافها الجسدية مع الأجزاء المعثور عليها، وأضافت التحريات بإقامة المذكورة صحبة والدها 40سنة محامي وعدم تحريره محضرًا بغيابها وأنه وراء ارتكاب الواقعة .

عقب تقين الإجراءات، تم استهدافه بمأمورية، أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته بالتحريات أقر بها، واعترف تفصيليًا بارتكابه الواقعة وأنه قام بتقطيعها بـ”مُنشار ووزعها إلى أجزاء وألقاها في أسفل الدائري الإقليمي وطريق مصر الإسكندرية الصحراوي” ولم يكن يتوقع القبض عليه بعد كل هذه المدة، خاصة أنه لم يبلغ بغيابها، وتخلص من جثتها في أكثر من مكان.

وقرر المتهم بسابقة زواجه من ربة منزل، وإنجابه المجني عليها، وطفلين آخرين، وانفصاله عن والدتهم وزواجه من أُخرى، وإقامة المجني عليها وشقيقيها صحبته إلا أنها اعتادت في الفترة الأخيرة قبل قتلها ترك المنزل والتسول بالطرق العامة.

واعترف يوم الجريمة أثناء تواجدهم بالشقة قام بالتعدي عليها بالضرب بسكين فأحدث إصابتها بجروح بالرقبة والبطن التي أودت بحياتها وعقب ذلك قام بتقطيعها باستخدام “مُنشار” إلى أجزاء وقام بنقلها باستخدام سيارته “ملاكى” وتخلص منهم بإلقائهم بمناطق العثور وكذا مناطق أُخرى بطريق القاهرة- الإسكندرية الصحراوي.

وأضاف أنه عقب ذلك قام ببيع السيارة، بمناقشة شقيقي المجني عليها 11سنة أيدا مشاهدتهما لوالدهما حال قيامه بالتعدي على شقيقتهما بالسكين، وقررا قيامه بحجزهما بإحدى الغرف وعقب ذلك اكتشفا عدم تواجد شقيقتهما، وأضافا بعدم إبلاغهما عن الواقعة خشية تعدى والدهما عليهما، أرشد المتهم عن أماكن تخلصه من أجزاء الجثة وتعذر العثور على الرأس والجذع.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتولت النيابة التحقيق.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى