أخبار مصر

بنتي متحولة جنسيًا وكنت بشك في أنوثتها.. هشام سليم يروي تفاصيل تحول بنته إلى ذكر

801

بنتي نورا بقت ابنى نور وربنا اللي عايز كدة، وهي بتتحول جنسيًا حاليًا، وأنا مستغربتش أبدًا أنها تتحول جنسيًا لأنها من ساعة ما اتولدت وأنا كنت شايف إن جسمها ولد وكنت علطول بشك في الحكاية دي.

كشف الفنان هشام سليم، عن تعرض ابنته نورا لعملية تحول جنسي، وأصبحت ذكرًا بعد أن كانت أنثى واسمها الآن نور.

بنت هشام سليم

وتابع هشام سليم، فى تصريحات تليفزيونية خلال استضافته ببرنامج “شيخ الحارة والجريئة” مع المخرجة إيناس الدغيدي: “فى يوم من الأيام قالت لي أنا عايشة في جسم غير جسمي وكان وقتها عمرها 18 سنة ودلوقتي 26 سنة”، مؤكدًا أن قرار ابنته بالتحول الجنسي لذكر شجاعة منها خاصة أننا نعيش في مجتمع يرفض مثل هذه العادات.

هشام سليم بجرأة شديدة: بنتي نورا تتحول إلى “ابني نور” .. وكيف استقبل هشام سليم هذا القرار

وأكد الفنان هشام سليم، أن جميع أسرته تعامل ابنته الآن على أنها ذكر ويشجعونها على استكمال حياته كولد الآن، معبرًا عن دعمه لأي أسرة تعاني من هذه الأزمة قائلاً: “عايز أقول الله يكون في عون الابن اللي كده أو البنت، ويكون في عون أهلها، وأنا كأب مهما حولت مش هقدر أفكر زي ما ابني بيفكر الآن”.

بنت هشام سليم

وأوضح سليم أن علاقته بأبنائه كانت متوترة حينما كانوا أطفال ولكن الآن العلاقة أصبحت قوية، قائلاً: “ولادي بيحبونى ويمكن مكنوش بيحبوني زمان بس لما كبروا وعرفوني حبوني، وكانوا الأول مش بيحبوني عشان كنت بحاول أربي فيهم حاجات وأفهمهم على عادات قديمة بس مكنوش فهمنها ولما كبروا فهموها“.

وأضاف الفنان هشام سليم، أنه من الجيل الذي تربى على احترام الكبير والاستعانة بالأب في كل كبيرة وصغيرة، ولكن الجيل الحالي الذي ينتمى إليه أبناؤه لا يعتمد إلا على وسائل التواصل الاجتماعي، متابعًا: “أقدر أقول أني مش فاشل ولكن دقة قديمة بالنسبة لأولادي“.

وأشار الفنان الكبير هشام سليم، إلى أنه تزوج مرتين ولكنه مِطلق الآن، وما زال يحب زوجته الثانية ويتمنى أن يعودا ويتزوجا مرة أخرى، قائلاً: “تزوجت مرتين وطلقتهم ولكن مراتي الثانية بحبها لحد دلوقتي وأتمنى نرجع نتجوز تاني ومش هلاقي زيها“.

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى