الأربعاء 24 صفر 1441 الموافق 23 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » حقيقة تأثير انفجار روسيا النووي على مصر

حقيقة تأثير انفجار روسيا النووي على مصر

مصر

تأثير انفجار روسيا النووي على مصر

كتب | شادي زعبل

كشف شادي عبد الحافظ الخبير الفلكي المصري حقيقة تأثير الانفجار النووي الذي وقع في روسيا على مصر بعد وقوع تسريب إشعاعي منه إلى بعض الدول المجاورة .

وقال أن الانفجار النووي الذي شهدته روسيا لن يؤثر على مصر، موضحًا أن خطورة الانفجارات النووية تتمثل في رقم الزيفرت Sievert، وهو وحدة لقياس جرعة الإشعاع وتأثيره على الكائنات الحية، لافتًا إلى أن الانفجار النووى الذي حدث في روسيا، وصل إلى 2 ميكروزيفرت.

وأضاف الخبير الفلكي، أن هذا الرقم ضئيل جدا وهو ما يعنى أن الانفجار لم يكن خطرًا، ولن يؤثر على المدن القريبة منه في روسيا، مشيرًا إلى أن معايير الخطورة الشديدة تبدأ من 1 زيفرت كامل.

وأكد عبدالحافظ أن الإنسان عندما يتعرض لأشعة مقطعية يحصل على 7 آلاف ميكرو زيفرت من الإشعاع في جسمه، أما الإنسان المدخن فيتعرض كل عام إلى 160 ألف ميكروزيفرت.

وأشار إلى أن الهيئة الدولية للوقاية من الإشعاع تضع حد الأمان الأعلى للعاملين في مجال الطاقة النووية عند 500 ألف ميكرو زيفرت سنويًّا.

وطمأن عبد الحافظ المواطنين، مؤكدًا أن مصر لن تتأثر، وأن ما ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول آثار هذا الانفجار كلام غير علمى.

كان قد وقع انفجار الخميس الماضي، في منشأة عسكرية بمنطقة القطب الشمالي، إلا أن السلطات الروسية انتظرت حتى السبت لكي تعترف بأنه نووي، علما بأن الانفجار أدى إلى ارتفاع بسيط في مستوى النشاط الإشعاعي.

وفي السياق، كشف رئيس الوكالة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية روساتوم، أول أمس الإثنين، أن الخبراء الخمسة الذين قُتلوا في الانفجار كانوا يعملون على تطوير أسلحة جديدة، متعهدًا بمواصلة الاختبارات حتى النهاية، على الرغم من الحادث.