سلايدسياسة

تحالف دعم الشرعية يدين حادث الوادي الجديد ويطالب بتحقيق مستقل لتحديد الجناة ومحاكمتهم

7caa5a5c-1445-4440-b2ec-130178e0cf46_44

أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب حادث مقتل 21 جنديا في واحة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد أمس، محملا من سماهم “قادة الانقلاب العسكري” المسؤولية الكاملة عنها، مطالبا بتحقيق مستقل لتحديد الجناة ومحاكمتهم.

وقتل 21 من أفراد القوات المسلحة وأصيب أربعة آخرون عندما استهدف مسلحون مجهولون إحدى نقاط حرس الحدود في واحة الفرافرة، وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام على أرواحهم.

وقال التحالف، في بيان أصدره اليوم تلقت أصوات مصرية نسخة منه، إن الحادث “يكشف عن الوهن الكبير الذي أصاب المؤسسة العسكرية بسبب عملها بالسياسة والتجارة وتشديد الحصار على غزة والانحراف عن مسار العاشر من رمضان وترك الوظيفة الأساسية وهي حمايه حدود الوطن”.

وشدد على أن ما سماه “المذبحة النكراء” تعلن نكسة جديدة لمصر، مطالبا بتحقيق مستقل محايد للوصول إلى الجناة واعلانهم للشعب وتقديمهم لمحاكمة عادلة.

وأكد التحالف أن “التردد المستمر في البيانات العسكرية والتعجل في الحكم وإصدار الاتهامات اهتزاز كاشف للخطر الذي يضرب مصر ومؤسساتها تحت حكم العسكر”.

وجدد التحالف الوطني تعهده للشعب المصري باستمرار الحراك الثوري حتى تنتصر الثورة ويتحقق القصاص لشهداء الوطن جميعا، على حد قوله.

ودعا التحالف الثوار إلى “رفع شعارات استنكار المذبحة وعودة الجيش للثكنات والتنديد بالفشل الانقلابي الجديد في كافة الفعاليات الثورية على مدار الأسبوع، وتقديم واجب العزاء”.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى