أخبار الشرقية

تحويل آثار صان الحجر لمتحف مفتوح قريبًا بالشرقية

آثار صان الحجر
آثار صان الحجر

كتبت | هدير هشام

بدأت منذ أشهر وزارة الآثار مشروع تطوير المنطقة الأثرية لصان الحجر لتحويلها إلى متحف مفتوح ووضعها على خريطة السياحة المحلية والعالمية بمايتناسب مع أهميتها التاريخية والأثرية.

وتحدث الدكتور «مصطفى وزيري» الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار عن أهمية منطقة صان الحجر، فهي واحدة من أهم المواقع الأثرية حيث كانت عاصمة مصر خلال عصر الأسرتين الـ 21 و 22،  إلا أنها لم تحظى بأي زيارة من الوفود السياحية الآن لأن معظم آثارها كانت محطمة ومتناثرة بالموقع.

وأكد «وزيري» أن مشروع التطوير الذي يتم يشمل ترميم وإعادة تركيب قطع أثرية ومسلات وتماثيل وبلوكات حجرية بالمنطقة والتى كانت ملقاة على الرمال منذ قرون طويلة، ورفعها على مصاطب حجرية لحمايتها حتى يتسنى لزوار الموقع رؤيتها بالشكل الأمثل.

كما أفاد أن مركز تسجيل الآثار المصرية بوزارة الآثار بدأ فى سبتمبر الماضي أعمال التسجيل والتوثيق الأثري لمنطقة صان الحجر.

حيث شملت التوثيق الأثري والرفع المعماري والتصوير الرقمي والرسم الخطي لآثار الموقع، ومن بين هذه القطع التى تم ترميمها وإعادة تجميعها وتركيبها بالموقع مسلتين كبيرتين وعمودين وتمثالين للملك رمسيس الثاني سوف يعلن عن انتهاء العمل بها خلال أيام قليلة.

زر الذهاب إلى الأعلى