السبت 18 ذو الحجة 1441 الموافق 08 أغسطس 2020
الرئيسية » أخبار مصر » حقيقة تخزين إثيوبيا المياه خلف سد النهضة

حقيقة تخزين إثيوبيا المياه خلف سد النهضة

سد النهضة

قال الدكتور عباس الشراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد الطبيعية بجامعة القاهرة، إن زيادة تجمعات المياه أمام سد النهضة حتى منسوب 530 م مليار متر مكعب، يدل على استمرار تدفق المياه من خلال الفتحات الأربعة.

وقال الشراقي، إن المياه ستزداد وتتحول لتجمع مائي إلى أن يصل منسوب المياه 565 م بنهاية يوليو وأوائل أغسطس.

وأوضح أستاذ الجولوجيا، أن الزيادة تمر من أعلى الممر الأوسط مع الفتحات الأربعة، وتظل هذه البحيرة المؤقتة إلى نهاية سبتمبر المقبل.

حيث تنخفض الأمطار، ومعها ينخفض منسوب البحيرة عن 565م، حال استمرار البوابات الأربعة مفتوحة، إلى أن تنتهى بنهاية أكتوبر، أو تظل محجوزة حال غلق البوابات الأربعة وفى هذه الحالة يعتبر تخزين.

وأردف أن الخمسة مليارات متر مياه تعتبر تجمع وتخزين طوال شهري أغسطس وسبتمبر، بعدها سيتضح معرفة ما إذا كانت هذه المياه هي تجمع أم تخزين.

وأشار رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الإفريقية، إلي أن الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية تبين تدفق المياه عبر السد، وهو ما يؤكد عدم إغلاق بوابات سد النهضة.

وتداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، العديد من الصور لتجمع مائي علي جانبي سد النهضة، وزعم البعض أن إثيوبيا شرعت في تخزين المياه خلف السد.

وانتهت المفاوضات أمس الاثنين، دون اتفاق يذكر تحت رعاية الاتحاد الإفريقي برئاسة دولة جنوب إفريقيا، وسيتم اليوم رفع التقرير النهائي لكل دولة بشكل منفصل. ​

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك