صحة

تدخين 3 سجائر يجعلك عرضه للإصابة بكورونا.. يسهل دخول الفيروس لخلايا الرئة

وجد علماء أستراليون، أن تدخين 3 سجائر فقط يمكن أن يؤدي إلى موجة من النشاط المتزايد في جزء من الجينوم الذي يرمز إلى بروتين يعرف باسم “ACE2″، ما يجعلك عرضه للإصابة بفيروس كورونا، حيث يقع البروتين على سطح العديد من أنواع الخلايا المختلفة في جسم الإنسان، بما في ذلك الأنف والرئتين والأوعية الدموية.

يشبه ACE2 “قفل” مفتاح فيروس كورونا التاجي، وهو البروتين الشائك، الذي يسمح للفيروس بدخول الخلية واختطافها.

وجد العلماء أيضًا، دليلًا على أنه حتى التدخين السلبي، يمكن أن يكون له تأثير مماثل على خلايا ACE2  في الأطفال الصغار، يأتي ذلك بعد أن وجدت دراسة أُجريت في أغسطس، أن احتمال إصابة مدخنى السجائر الالكترونية أكثر بخمس مرات للإصابة بفيروس كورونا، مقارنةً بمن لا يستخدمون السجائر الإلكترونية.

وقالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يمكن أن يكون للتدخين والتبخير الإلكتروني والتدخين السلبي، تأثيرات ضارة على الرئتين والجهاز التنفسى الأوسع، لذلك فمن المنطقى أنها قد تزيد من مخاطر فيروس كورونا COVID-19  ، لكن العلماء لا يزالون غير متأكدين إلى حد كبير من كيفية حدوث ذلك أو سبب ذلك، حيث إن مجموعة الأدلة التي تشير إلى تأثيرات المواد المستنشقة على جينات ACE2 آخذة فى الازدياد، في رئة البالغين، يمكن لـ3 سجائر فقط زيادة نشاط الجينات اللازمة لبناء إنزيم “ACE2″، وفقًا لفريق بحث دولى بقيادة الين فايز Alen Faizمن جامعة سيدني للتكنولوجيا الأسترالية.

وقال فايز، إن مستويات إنزيم ACE2 كانت أقل لدى الأشخاص الذين توقفوا عن التدخين لأكثر من شهر، مضيفا “إن بياناتنا الأولية تشير إلى أن التعرض لدخان التبغ غير المباشر للأطفال بعمر سنة واحدة، زاد من انزيم ACE2 في الشعب الهوائية.

وجد فريقه أيضًا مستويات أعلى من جينات ACE2 في الأنف مقارنةً بالممرات الهوائية فى الرئة، مما يشير إلى أن الأنف قد يكون أكثر سهولة، لكن في حين أنه من المعروف أن فيروس كورونا التاجي يستخدم الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لاقتحام الخلايا، حتى الآن، هناك دليل جيد على أن النيكوتين يزيد من إنزيم  ACE2 ، ودليل جيد على أن المزيد من مستقبلات ACE2 يعنى المزيد من نقاط دخول فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة، إن النيكوتين، المكون النشط والمسبب للإدمان والمنبه في كل من السجائر والعديد من السجائر الإلكترونية، معروف جيدًا بتحفيز انزيم ACE2.

أشار بحث أغسطس إلى أن المراهقين الذين يدخنون السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا  Covid-19 بـ 5 مرات، وفقًا لبحث جديد.

ويزداد الخطر 7 أضعاف تقريبًا إذا استخدموا أيضًا السجائر التقليدية، حذر العلماء من أن كلا الشكلين من التدخين يضعفان الرئتين.

الدراسة هي الأولى التي تبحث في الرابط بين الأجهزة وحالات الإصابة بفيروس كورونا لدى الشباب باستخدام البيانات السكانية التي تم جمعها خلال الوباء.

وقالت الصحيفة، أنه على الرغم من أن الأبحاث المتعلقة بالسجائر والتدخين قد كشفت عن بعض النتائج المثيرة للفضول، مثل دراسة إيطالية أن المدخنين يمثلون نسبة أقل من مرضى فيروس كورونا فى المستشفيات كما هو الحال بالنسبة لعامة السكان، تشير الدراسة، إلى أن هؤلاء الشباب أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مما يعتقدون.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى