الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 الموافق 13 نوفمبر 2019
الرئيسية » إقتصاد وأعمال » تعرف على أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه المصري

تعرف على أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه المصري

أسعار الدولار

دولار

كتبت | هدير هشام

شهد سعر الدولار تراجعًا جديدًا أمام الجنيه المصري، حيث كشفت بيانات البنك المركزي أنه فقد 170 قرشًا من قيمته أمام الجنيه منذ بداية العام الجاري، بنحو 9.5%، وذلك بعد أن بدء التراجع الملحوظ في 2019، مسجلًا أدنى مستوى له منذ مارس 2017.

وفي الأيام الأخيرة تراجع سعر الدولار بشكل ملحوظً، ووصل اليوم في بنكي الأهلي المصري، ومصر إلى 16.15 جنيه للشراء، و16.25 جنيه للبيع.

وأرجع عدد من المحللين والمصرفيين، تراجع سعر الدولار أمام الجنيه في الأيام الأخيرة، إلى زيادة التدفقات الدولارية في الجهاز المصرفي من المصادر المختلفة.

اقرأ أيضًا: الدولار يتراجع في ختام تعاملات أول أيام الأسبوع

وقال نائب رئيس البنك الأهلي المصري يحيى أبو الفتوح، إن سعر الجنيه يسجل حاليًا صعودًا أمام الدولار بفضل زيادة التدفقات الدولارية من مصادرها المختلفة.

وأضاف أن شهادة مؤسسات الصناديق العالمية بالنجاح الكبير لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، وتعافي الاقتصاد المصري بداية من عام 2016، أدى إلى تحسن الجنيه، وزيادة ثقة المستثمرين الأجانب في قوة الاقتصاد المصري، وجدية الحكومة في تنفيذ برنامج الإصلاح.

ومن جانبه ووصلت التدفقات الدولارية بالبنك الأهلي إلى نحو 60 مليار دولار خلال 3 سنوات من قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، بحسب أبو الفتوح.

قد يعجبك