الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » سياسة » تعزيزات أمنية جديدة في سيناء وتفتيش المباني الحكومية عقب تفجيري مساء السبت

تعزيزات أمنية جديدة في سيناء وتفتيش المباني الحكومية عقب تفجيري مساء السبت

رفعت قوات الجيش والشرطة حالة التأهب القصوى، ونشرت تعزيزات أمنية جديدة مكثفة في شبه جزيرة سيناء، الأحد، عقب تفجير مقر للمخابرات في رفح، ومبنى آخر تابع لقوات الأمن المركزي في وسط سيناء.

ولم يسفر تفجير مبنى رفح عن وقوع خسائر بشرية، لكن تفجير مبنى الشرطة في وسط سيناء أسفر عن إصابة 4 عمال، حيث إن المبنيين كانا قيد الإنشاء.

وذكر شهود عيان أن التفجيرين كانا شديدين، حيث سمعا بوضوح من مدينة العريش التي تبعد عن رفح 50 كم، وتبعد عن وسط سيناء بأكثر من 100 كم، حيث إن الانفجارين وقعا في ساعة متأخرة، السبت، لمبنى رفح الذي تحطمت جدرانه، في حين استهدف انفجار عنيف مبنى الشرطة في وسط سيناء، ما أدى إلى تدميره وسقوط المبنى.

وهرعت قوات كبيرة من الجيش والشرطة لمحاصرة المكانين، وشهدت سيناء تعزيزات أمنية مكثفة على جميع مدن شبه الجزيرة، خاصة الأماكن التي تتواجد فيها مبانٍ للجيش والشرطة.

ووُضعت قوات الجيش والشرطة في سيناء في حالة تأهب قصوى، وذلك في جميع الطرق الرئيسية، وعلى الكمائن الثابتة والمتحركة، وأمام مقري المحافظة ومديرية أمن شمال سيناء، والمحكمة، وسجن العريش، والمرور، وجميع المنشآت الحيوية، خاصة التابعة للجيش والشرطة، بالإضافة إلى تفتيش المسافرين على كوبري السلام، ونفق الشهيد أحمد حمدي، من وإلى شبه جزيرة سيناء.

ورُفعت حالة التأهب بين الدوريات الأمنية، كما تم وضع تعزيزات أمنية كبيرة على الشريط الحدودي مع غزة وإسرائيل، فيما قال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية، إن الشرطة والجيش يقومان بتفتيش المباني الحكومية، والمقار الأمنية، خوفًا من وضع عبوات ناسفة في أي مبانٍ بالمحافظة.

المصدر : المصرى اليوم