الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 الموافق 11 ديسمبر 2019
الرئيسية » توك شو » تعليق ناري من نقيب الفلاحين على زيادة أسعار الفول

تعليق ناري من نقيب الفلاحين على زيادة أسعار الفول

تعليق نقيب الفلاحين على زيادة أسعار الفول

نقيب الفلاحين

أرجع حسين أبو صدام نقيب الفلاحين، أسباب إحجام المزارعين عن زراعة الفول في مصر، إلى انتشار نبات يسمى «الهالوك»، والذي يقضى على إنتاجية المحصول.

وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد على مقدم برنامج «حضرة اليوم» المذاع على فضائية «الحدث اليوم»، إن مصر أصبحت تستورد كل شيء من الخارج ومنها الفول، مشيرا إلى أن الفول هو بروتين الغلابة ووصل سعر الكيلو إلى 30 جنيها.

وأضاف أن مصر تستورد الفول الإنجليزي ووصل سعره 16 جنيها، الذي يجب أن يكون علفا للمواشي ومع ذلك يأكله المواطن، مؤكدا أن انتشار الأمراض الفطرية السبب الرئيسي في امتناع الفلاح عن زراعة الفول.

وأكد أن وزارة الزراعة سبق وأعلنت عن استنباطها نوع جديد من الفول يواجه انتشار «الهالوك»، وتم طرحه في الأسواق، موضحا أن سعر طبق الفول وصل إلى 10 جنيهات ولم يعد هناك أي شيء رخيص في مصر سوى «التبن».

وكان مزارعون وممثلون عن الفلاحين قالوا إن انتشار آفة الهالوك وتقلص المساحات المزروعة بالفول قد تؤدي إلى تراجع حجم المحصول لموسم الزراعة الحالي، وهو ما قد يدفع الدولة لاستيراد المزيد من كميات الفول من الخارج، وأيضا استمرار ارتفاع أسعار الفول البلدي.

وارتفعت أسعار الفول البلدي، خلال الفترة الأخيرة لتتراوح سعر الكيلو بين 22 و30 جنيهًا، مقابل ما بين 14 و17 جنيهًا للمستورد من النوع الصالح للطعام.

وارتفاع أسعار الفول هو أزمة عالمية وليست محلية فقط، وتأتي نتيجة تراجع الإنتاج العالمي من الفول خلال الموسم الماضي، وتستورد مصر بين 85 و90% من استهلاكها من الفول سنويا، وتنتج نحو 10% فقط من استهلاكها، بما يكفي لمدة شهرين، بحسب تصريح سابق لأحمد الباشا إدريس، رئيس شعبة الغلال في غرفة القاهرة التجارية.

قد يعجبك