وخلال مكالمة هاتفية تلقاها الشيخ محمد بن زايد أكد ولي عهد أبوظبي والرئيس الأميركي حرصهما المشترك على دعم أسس السلام والاستقرار في المنطقة.

وتم خلال الاتصال استعراض عدد من القضايا والمستجدات ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر حولها.

كما جرى بحث تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها.

وقال البيت الأبيض في بيان أن ترامب أكد أهمية الحفاظ على وحدة مجلس التعاون الخليجي لتعزيز الأمن الإقليمي على ألا يكون ذلك أبدا على حساب القضاء على التمويل للتطرف أو هزيمة الإرهاب».

المصدر