أخبار العالم

تفاصيل جديدة فى قضية شاب الشرابية المطبق عليه حد السرقة

%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8

“مش متخيل حياتى هتمشى إزاى بعد ما بقيت بأيد واحدة مش عارف أشتغل إيه؟.. مفيش حد هيرضى يشغل واحد عاجز، سيد الهوك وإخواته استدرجونى وكتفونى وأخوهم الكبير كبّر وقطع أيدى بالسيف، وأنا من بشاعة المنظر مبعرفش أنام لحد دلوقتى”.

 بهذه الكلمات بدأ “أحمد طارق”، 20 سنة، الذى تعرض لقطع كف يده بواسطة أفراد عائلة “الهوك” بالشرابية بسبب خلافات مالية بينهم وشقيقه، تطورت إلى مشهد مروع أذهل عقول الأهالى حيث استدرج الجناة الضحية إلى خارج منزله وحرموه من يده انتقاما من شقيقه.

وأضاف أحمد تعودت طيلة حياتى على احترام جيرانى خاصة “عم سيد” والد الجانى الذى قطع يدى، كنت دائما ألبى طلباته وكأنه والدى، إلا أننى اكتشفت بعد ذلك أنه أصبح سبب تعاستى فى الدنيا بعد أن فقدت يدى دون ذنب.

وأستطرد: يدى لن تعود مرة أخرى، ومشهد قطعها لا يفارق عينى لحظة، وكلما تذكرت هذا المشهد لا أستطيع النوم وأصاب بحالة هستيرية من البكاء على مصيرى الذى أصبح مجهول لا يعلمه إلا الله.. كما أن فترة علاجى الطبيعى ستطول أكثر من 18 شهرا، ولا أعرف من أين سأحصل على تكاليف العلاج خاصة وأنا بلا عمل ثابت أو تأمين صحى وأتمنى لو استطعت  تحريك يدى بنسبة 10%  لأمارس أى عمل.

بدورها قالت والدة المجنى عليه: “لو الناس دى متعقابتش كل واحد سيرتكب جريمة ويقول بأنه ينفذ حكم الدين”، لافتة إلى أن جبروت المتهمين وصل بهم إلى حد أنهم توعدوا كل من يحاول إسعاف ابنى ونقله إلى المستشفى، وكان مصير ابن خالته الضرب بعد أن قرر إنقاذه”، بل أن والد الجناة توعدها بالانتقام منها وأسرتها إذا لم يتنازلوا عن القضية.

وكشفت تحقيقات، النيابة العامة، بعد ورود تحريات المباحث صحة الواقعة، أن المتهمين دبروا للواقعة، عقب قيامهم بتحرير محضر اتهموا فيه شقيق المجنى عليه بسرقة هاتف محمول، وبعد أن أخلت النيابة العامة سبيل شقيق المجنى عليه، دبروا للانتقام من شقيقه، حيث قاموا باستدراج الضحية بتحريض من “سيد الهوك” والد المتهمين الذين نفذوا حكمهم بقطع يد الشاب الضحية، انتقاما من شقيقه فيه، وأمرت النيابة بتجديد حبس المتهمين 15 يوما أخرى على ذمة التحقيق، لحين ورود تقرير الطب الشرعى لمعرفة مدى إصابة المجنى عليه.

المصدر 

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى