أخبار مصر

الفنانة نهى العمروسي تكشف تفاصيل جديدة في جريمة الفيرمونت

الفيرمونت
جريمة الفيرمونت

كشفت الفنانة نهى العمروسي عن تفاصيل جديدة في جريمة الفيرمونت المتهمة فيها ابنتها وعدد اخر من المتهمين، في القضية التي أمر النائب العام بفتح التحقيق فيها.

تفاصيل جديدة في جريمة الفيرمونت

وقالت العمروسيفي تصريحات صحفية : الست ساعات جوزها بيرغمها إنها تعمل حاجات مش عايزاها ولا راضية عنها.

جريمة الفيرمونت

لكن بتعملها غصب عنها عشان ترضي جوزها خصوصا لو كانت بتحبها وبتثق ثقة عمياء فيه، وسنها صغير ومش فاهمة الدنيا”.

وأضافت: الفيديوهات المسربة لابنتي ، ينطبق عليها المثل ده، واللي صورها وصوته باين في واحد منهم بوضوح كان جوزها اللي هو واحد من المتهمين في جريمة فيرمونت.

الولد ده بنتي كانت بتحبه من وهما مع بعض في المدرسة وعلاقتهم استمرت 12 سنة لحد السنة اللي فاتت لما تمت 21 سنة خدها واتجوزها من ورايا”.

نهى العمروسي

ومفيش بنت منحرفة هتفضل مع واحد 12 سنة، اللي بيسرب الفيديوهات رقم من استونيا بيبعت الفيديوهات للصحفيين.

ولأرقام عشوائية عشان يفضح بنتي، بنتي المسكينة فضلت 12 سنة مع واحد بيبتزها وبيهددها وكانت مبتتكلمش ولا بتقولي ولا بتقول لحد”.

الفيرمونت

وأوضحت: “لما اكتشفت قريب إن بنتي اتعرضت لكل القسوة دي سألتها ليه خبت عليا؟

وإيه اللي كان في دماغها ساعتها، ردت عليا وقالتلي أنا قولت أرضى وخلاص، لكن مع السنين البنت كبرت وبقت ترفض إنها توافق على حاجة هي مش راضية عنها، هددها وابتزها خصوصا، أخر سنتين.

ورضخت لتهديداته وبعدين ثارت عليها وقررت متعملهاش تاني الحاجات دي من ضمنها الفيديوهات المنشورة”.

واختتمت العمروسي: “غطوا لحم بنتي ومتظلموهاش دي بنت يتيمة من طفولتها استفرد بيها واحد كان مدبر لها شر عشان كدا كان بيقصد يصورها بعلمها ومن غير علمها إتقوا الله.

وتواصل النيابة العامة، تحقيقاتها في قضية التعدي على فتاة في فندق الفيرمونت، عام 2014.\

وقررت حبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره 100 ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته.

قضية الفيرمونت

وذلك على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بالتحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت نايل سيتي”.

ومن بين الثلاثة التي أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام نازلي مصطفى، ابنة الفنانة الشهيرة نهى العمروسي.

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى