أخبار عامة

ثلاث دول فقط تصلي التراويح بالمساجد في رمضان هذا العام.. تعرف عليها

 

333

 

على الرغم من التحذيرات وغلق المساجد ووقف صلوات الجماعة في أغلب الدول الإسلامية بسبب تفشي وباء كورونا، إلا ان بعض الدول مازالت تقام فيها صلوات الجماعة والجمع، والبعض الآخر سوف يسمح بإقامة صلاة التراويح بضوابط وشروط معينة، وهذه الدول الثلاث هي باكستان ومالي والسعودية..

باكستان

وهي من أكبر الدول الإسلامية بعد أندونيسيا، فسكانها يبلغون حوالي 200 مليون نسمة بنسبة97% منهم مسلمين، وقد أصدرت حكومتها قرارًا بتقييد عدد المصلين في المساجد في بداية الأمر بحيث تقتصر صلاة الجماعة على خمسة أفراد فقط، لكن قوبل ذلك برفض كبير وتظاهرات رافضة لهذا القرار حتى صلى المصلون الجمعة 27 مارس في المساجد عقب ذلك القرار وألقت السلطة القبض على بعض من خالفوا قراراتها، وفي الجمعة الماضية، تجمع المئات في إسلام آباد العاصمة ليصلوا الجمعة في أكبر مساجد المدينة، حيث قاد الملا عبد العزيز أحد رجال الدين الباكستانيين اتباعه لإقامة صلاة الجمعة الماضي في المسجد الأحمر بالعاصمة، حسب موقع سان انطونيو التابع لشبكة ان بي سي الأمريكية.

وفي رمضان، أصدرت الحكومة الباكستانية بيانًا يتضمن خطة على الأفراد اتباعها في المساجد خلال شهر رمضان، وتتضمن 20 بندًا، أبرزها الحرص على التباعد بين المصلين وترك مسافة مترين بين كل مصل وآخر، وان تقوم المساجد بالتطهير بانتظام مع ازالة جميع السجاد من المساجد وغسل الأراضي بالكلور واتباع الخطوات الوقائية وأن يكون الوضوء بالمنزل، وبالطبع عدم السماح للمصلين بالمصافحة أو العناق أو لمس الوجوه، كذلك يمنع البيان كبار السن والمرضى من حضور الصلاة، ومنع اقامة التراويح في الطرقات كذلك.

مالي

مالي هي إحدى الدول الإسلامية في غرب أفريقيا ويبلغ عدد سكانها حوالي 19 مليونًا، 90% منهم من المسلمين، وهي من الدول التي انتشر بها أيضًا فيروس كورونا، لكن على نحو أقل قليلًا، فبلغ عد الإصابات حتى الأمس 246 حالة إصابة بالفيروس، وذكر موقع BBC أن مالي من الدول التي مازالت تفتح أبوابها لصلوات الجمعة على الرغم من تفشي فيروس كورونا بها، مما يعني أنها ستظل تفتح المساجد أيضًا في رمضان لتقام بها صلوات الجماعة والتراويح.

السعودية

قررت رئاسة شئون الحرمين السعودية اليوم أنه بموافقة من الملك سلمان عبد العزيز تقرر إقامة صلاتي التراويح بالحرمين الشريفين مع تخفيفها إلى خمس تسليمات، أي ستقام التراويح بـ عشر ركعات فقط، مع استمرار تعليق حضور المصلين، أي ان التراويح ستقام فقط بحضور موظفي رئاسة شئون الحرمين وعمال التعقيم فقط خلال شهر رمضان.

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى