الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » ثورة غضب عارمة من عمال وسائقي هيئة النقل الداخلي بالمحافظة اصابت الزقازيق بالشلل التام

ثورة غضب عارمة من عمال وسائقي هيئة النقل الداخلي بالمحافظة اصابت الزقازيق بالشلل التام

قطع طريق
كتبت – وسام يونس

شهدت محافظة الشرقية اليوم حالة من الشلل المروري في عصب المدينة امام مبني ديوان عام المحافظة بمدينة الزقازيق , مما تسبب في وجود حالة من الزحام الشديدة واعاقة الحركة داخلها بعد اغلاق جميع الطرق بالشوارع الرئيسية من المرور  
وتجمهر اكثر من 1000 عامل من عمال وسائقي هيئة النقل الداخلي بالشرقية التابعة للمحافظة وقاموا تنظيم إضراب عن العمل ووقفة احتجاجية امام ديوان عام محافظة الشرقية احتجاجا علي عدم التزام عزازي محافظ الشرقية بتنفيذ مطالبهم المشروعة المتعلقة بتأخر صرف رواتبهم ومستحقاتهم  , مطالبين محافظ الشرقية بتنفيذ وعوده التي وعد بها من قبل , بصرف أجورهم عن الاشهر  الماضية و بتحسين أوضاعهم المعيشية محتجين عن سوء المعاملة من قبل القائمين علي محافظة الشرقية واستنكارا لوجودهم , واهدار لحقوقهم المهضومة مستمرين في الاعتصام لحين الاستجابة لمطالبهم .
كمااحتشدوا المئات من السائقين, وقاموا بحصار حول مبني ديوان عام المحافظة مستخدمين سيارات هيئة النقل الداخلي التابعة للمحافظة  بأكثر من 12 اتوبيس بتطويق الشوارع الرئيسية  حول مبني المحافظة وشارع البحر الرئيسي المؤدي الي جامعة الزقازيق معترضين طريق الوصول للجامعة مما ادي الي اصابة جامعة الزقازيق بشلل تام علي مستوي الطلبة والموظفين , مما حال جامعة الزقازيق من ممارسة عملها وتعطيل توصيل الطلبة لاداء امتحاناتهم ,  وشارع أمن الدوله  ومنع مرور السيارات واعاقة حركة المرور واصاباتها بالشلل التام التي ادت الي وقف حركة سير العمل بالمحافظة, وحالة من التكدس المروري والازدحام  الشديد للمارة,و التي اسفرت عن قيام بعض المشادات والاشتباكات بالايدي مما ادي الي وقوع بعض الاصابات , وقاموا بغلق جميع ابواب مبني المحافظة لمنع دخول وخروج العاملين بالمحافظة
 وفي غياب أمني ملحوظ ,هدد المحتجون باقتحام مبني المحافظة في حالة عدم الرد عليهم مطالبين بمقابلة المحافظ شيوعا امام مبني المحافظة لتلبية مطالبهم     
واكد المحتجون ان المحافظة سبق ووعدت بصرف كافة مستحقاتهم واجورهم منذ عدة أشهر ورغم تعاقد المحافظين وتوقف العمل بالشركة  فانهم لم يصرفوا اي مستحقات أو حوافز
وشملت المطالب شراء أسطول سيارات جديدة للعمال، وصرف الزي الرسمي للعاملين بالهيئة، وتحسين أوضاع الهيئة ليتسني تقديم خدمة جيدة للجمهور، وصرف رواتبهم ومستحقاتهم المتاخرة، وسرعة تسوية، وصرف 100 شهر مكافاة نهاية الخدمة، .
   والذي تسبب لهم في إرهاق مادي في ظل تكاليفومواجهة غلاء المعيشة , وتعطيل مقومات حياتهم من عدم صرف رواتبهم الشهرية التي مر عليها  شهور, وهددوا بتصعيد اضرابهم في حالة التباطؤ في حل مشكلتهم

المصدر:الشرقية توداي