أخبار الشرقية

جنايات الزقازيق تحكم بالمؤبد على موظف قتل والدته المسنة

المحكمه

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار رأفت زكى محمود وعضوية المستشارين عمر محمد أحمد وحسن مصطفى وسكرتارية فيليبس صبحى وأحمد رمزى، عصر اليوم الأربعاء، موظف قتل أمه المسنة فى أول أيام عيد الفطر منذ 4 سنوات بسبب المال، بالسجن المؤبد.

 

وتعود أحداث القضية لـ31 أغسطس لسنة 2011 عندما تلقى تلقى اللواء محمد ناصر العنترى مساعد الوزير مدير أمن الشرقية أثناء الواقعة، إخطارًا من الرائد جاسر زايد رئيس مباحث قسم أول الزقازيق، يفيد بتلقيه بلاغًا من الأهالى بالعثور على جثة لسيدة بالعقد السابع من عمرها مغطاة بملاءة أمام شقتها ناحية منشية أباظة، وتحرر المحضر رقم 53116 جنح وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق بإشراف المستشار طارق أبو زيد المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية.

 

وتبين أن الضحية تدعى “وردة.ع.س” (72 سنة) ربة منزل، وعلى الفور أمر اللواء عبد الرءوف الصيرفى مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية بتشكيل فريق البحث الذى ضم كلاً من الرائد جاسر زايد رئيس المباحث والنقيب محمد الصادق والنقيب محمد عاشور معاونا المباحث لكشف غموض الحادث.

 

وتوصلت التحريات الأولية إلى أن وراء ارتكاب الحادث نجلها “جمال.ا.م” (50 سنة) موظف بمديرية الطب البيطرى بالشرقية ومقيم معها بذات العقار.

وأفادت التحقيقات بأن مشادة كلامية نشبت بين الموظف وأمه بسبب خلافات مالية قام على أثرها بخنقها بالإيشارب الذى ترتديه حتى فارقت الحياة وسقطت على الأرض جثة هامدة، وبعد ذلك تخلص من الجثة بإخفائها تحت سرير غرفة نومه ثم توجه لقسم أول الزقازيق لتحرير محضر غياب لها حتى لا يفتضح أمره، وكشفت التحريات عن أن المتهم طلب من نجله “محمد” (19 سنة) طالب مساعدته فى التخلص من الجثة، ولكنه رفض أن يشاركه فى هذه الجريمة البشعة؛ وكان ذلك فى أول أيام عيد الفطر.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى