الثلاثاء 14 ذو الحجة 1441 الموافق 04 أغسطس 2020
الرئيسية » google news » جوجل إيرث يكشف السر وراء زيادة أعداد ضحايا شاطئ النخيل

جوجل إيرث يكشف السر وراء زيادة أعداد ضحايا شاطئ النخيل

على مدار الأيام القليلة الماضية، أثار حادث الغرق الذي راح ضحيته 12 شخصًا في شاطئ النخيل، مما تسبب في جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدأ الكثيرون في طرح تساؤلات عن سبب التزايد في حوادث الغرق تحديدا في شاطئ النخيل.

وأظهرت الصور على جوجل إيرث، أن التيارات الهوائية والدوامات التي تحدث في شاطئ النخيل سببها المصادات الأسمنتية المتواجدة في داخل الشاطئ.

من جهته، أكد الدكتور حسن فؤاد الطيب، الرئيس السابق لجميعة الانقاذ البحري، أن الحواجز الخرسانية هي المتسببة في حالات الغرق التي تحدث في شاطئ النخيل، موضحا أنه من طبيعة البحار السحب للداخل، فأمواج البحر تتقدم للبر وتعود للداخل بقوة أكبر، وهذا السحب يكون شديدا بداية من منطقة العجمي وحتي النخيل.

وأضاف الطيب ، أن الحواجز الخراسانية المتواجدة، تسببت في زيادة حدة السحب لداخل البحر، مشيرا إلى أن إجادة السباحة ليست دليلا على ضرورة النجاة من السحب القوي، ولكن الأمر بحاجة إلى خبرة في السباحة، فمن الخطأ الأصرار على مقوامة السحب، “المفروض يسيب نفسة للموج وبعد 100 متر يلاقي نفسة قادر على العودة مرة آخرى للشاطيء لأن قوة السحب ستضعف”.

وتابع الطيب، أن الحل يكمن في وضع مصدات للتيارات البحرية والأمواج بطول الزراع الخرساني، مشيرا إلى أنه سيعمل على إضعاف قوة السحب بصورة كبيرة، ولكن يجب مراعاة أن تكون تلك المصدات غير محكمة الغلق حتى تسمح للمياه بالتجدد بشكل دوري.

عن أحمد الدويري

قد يعجبك