أخبار الشرقية

حكاية الطفلة كنزي ابنة الشرقية اختفت 7 أيام وعثر عليها في بلاعة

الطفلة كنزي ابنة الشرقية

حالة من الحزن العارم ضربت سكان العاشر من رمضان يليها بعد أيام احتفالات في الشوارع ومواقع التواصل ونرصد لكم حكاية الطفلة كنزي ابنة الشرقية التي اختفت 7 أيام .

كنزي ذات السنتين اختفت منذ 7 أيام من داخل الحضانة مما جعل أسرتها تبحث في جميع أرجاء محافظة الشرقية والاستعانة برواد التواصل.

وشن البعض حملات إلكترونية للبحث عنها تحت عنوان كنزي ابنة الشرقية ساعدونا في البحث عنها.

يقول والدها: أخيرا بنتي رجعت لحضني تاني، ومن النهارده هعرف أنام، أنا وأمها، وهناكل وهنشرب، كنزي من النهارده مش هتنام غير جنبي.

واستكمل مش هتروح الحضانة دي تاني، وهتروح حضانة آمنة وكويسة، وأنا بنفسي هوديها وأجيبها، أنا مش فيا حيل لفقدها تاني.

وعن طريقة عودتها

أضاف والد كنزي : جالي تليفون من ساعة بيقولي بنتك كنزي موجودة في الشارع ولقيناها وتعالى استلمها والمكان كان قريب من البيت جدا .

وأكد: وكنت واقف بالصدفة بره البيت، وفجأة لقيت الجيران كلهم طلعوا معايا وهيصوا.

ورحت القسم عشان أثبت حالة إنها رجعت وبشكر كل الناس اللي ساعدتني.

مؤكدًا: ولسه مستمر في المحضر ضد الحضانة والدادة.

واصفًا حالته في غيابها: عشت أسبوع شبه الميتين، مش حاسس بأي حاجة حواليا، غير إني بدور على البنت في كل حتة زي المجنون.

وقرر أهالي العاشر من رمضان الاحتفال بالأغاني في الشوارع بسبب عودة الطفلة كنزي كأنه انتصار لهم جميعًا .

حيث وجه والد الطفلة الشكر لجميع أهالي العاشر والشرقية لمساعدته في حملات إلكترونية وعلى الأرض للبحث .

وشغلت كنزي تلك الاحتفالات بإلتقاط الصور التذكارية معها ومع والدها وتهنئتهم

وكانت الطفلة كنزي ابنة الشرقية خرجت وحدها من باب الحضانة، في منطقة العاشر من رمضان .

بعد أن تركتها العاملة الدادة، داخل الفصل وحدها، دون مراقبة أو اهتمام.

وعندما وجدت الطفلة الباب مفتوح، خرجت ولم تعد، وهو ما تسبب في انفطار قلب والديها.

اللذين لم ينعما بالراحة منذ تغيبها، ولم يعودا إلى منزلهما حتى يجدونها.

والدها لوائل الإبراشي: لقيناها في بلاعة

وفي مداخلة هاتفية قال والد كنزي إنه عثر على ابنته موجهاً الشكر لـ رجال الأمن الذين بذلوا مجهوداً كبيراً فى البحث عنها حتى العثور عليها.

مشيرًا إلى أنه تم العثور عليها فى بلاعة، ولكن لا يعلم أي تفاصيل أخرى حتى الآن.

وأضاف، أن ابنته كانت مختفية منذ 6 أيام، عندما ذهبت إلى حضانة بمدينة العاشر من رمضان.

وتابع: عندما ذهبت والدتها من أجل إعادتها إلى المنزل لم تجد إلا حقيبتها وقالوا لها لقد خرجت.

بينما قالت والدة الطفلة، إنه لا تعلم أي تفاصيل عن كواليس العثور عليها، ولكن الطفلة بصحة جيدة ولا يوجد به أي إصابات بجسدها.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى