أخبار العالمسلايد

حكاية الطفل أمير الرفاعي الذي أبكى الجميع على السوشيال ميديا بكلمات محزنة قبل وفاته (فيديو)

حكاية الطفل أمير الرفاعي
حكاية الطفل أمير الرفاعي

لفظ الطفل الأردني أمير محمد حسن الرفاعي، أنفاسه الأخيرة، في مستشفى الأميرة رحمة للأطفال، عن عمر 12 عاما، إثر إصابته بمرض التليف الكيسي ويعاني منه منذ الولادة، وقد سادت حالة من الحزن الشديدة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب فيديو ظهر فيه هذا الطفل قبل وفاته، ويناشد المسؤولين لإنقاذه من الموت.

وقد توفى الطفل “أمير” بعد علاج استمر لـ 11 عام من المرض الذي تسبب في وفاته، كما توفي 3 أشقاء له سابقا بنفس المرض، وقد ظهر الطفل الأردني في الفيديو الذي أثار موجة واسعة من الحزن والتعاطف بين الجميع يظهر عليه علامات المرض الشديد.

وقال “أمير” وهو من بلدة دير أبي سعيد بمحافظة إربد، في الفيديو: “تعبان كثير من الحياة.. ما حدا راضي يساعدني لأنه أبوي طفران ومش قادر يعملي إشي”.

حكاية الطفل أمير الرفاعي

ومن جانبه قال محمد الرفاعي، والد الطفل أمير، أنه ظل أكثر من 10 سنوات يناشد المسؤولين بوزارة الصحة لإنقاذ نجله، ولكن بدون جدوى، مشيرا إلى أن ابنه كان يعاني من التليف الكيسي، وذهب للعديد من المستشفيات ولكن بدون أي فائدة، مؤكدا أن علاج أمير كان متوفرا في الخارج، مشيرا إلى أنه يعمل عامل مياومة، ووضعه المادي لم يسمح له بعلاج نجله على نفقته الخاصة بالخارج.

وأضاف “الرفاعي” أن جميع الأطباء في المستشفيات التي توجه إليها بنجله، رفضوا كتابة تقرير طبي يفيد بعدم توافر العلاج اللازم في الأردن، وظل يعاني الطفل من المرض حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، لافتا أن سبب وفاة نجله هو تقصير وإهمال المسؤولين في وزارة الصحة، وعدم متابعتهم لعلاج نجله في الخارج، متسائلا أن لو كان أمير نجل أحد من أبناء المسؤولين في الأردن، هل ستكون له نفس المعاملة ؟ .

وقال الوالد أن أمير هو ضحية جديدة لعدم متابعة علاج المريض في الخارج، وعدم قيام أي طبيب بكتابة تقرير يفيد بوجود العلاج في الخارج خوفا من المسئولية، مشيرا إلى أنه رزق منذ أسبوعين بطفلين ذكور توأم ،ولديه ابنة أخرى.

جدير بالذكر أن التليف الكيسي هو مرض وراثي صبغي جسمي، يتسبب في عجز في عمل الغدد خارجية الإفراز، مما يؤثر على الكثير من وظائف الجسم، حيث يؤثر بشكل كبير على الرئتين، وبشكل أقل على الكبد والبنكرياس والأمعاء، حيث يعمل على تكون طبقة سميكة من المخاط على هذه الأعضاء، وينتشر هذا المرض بين الأطفال والشباب، ويؤدي للوفاة.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى