أخبار العالم

حماية المستهلك تطالب المواطنين بالامتناع عن الشراء أول ديسمبر

%d8%a3%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%a3%d9%85%d8%b1%d8%a7%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d8%a8

ظهرت عدد من المبادرات التي تطالب بخفض أسعار السلع الاستهلاكية، لمواجهة حالة الغلاء التي يشهدها الشارع المصري في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد حزمة القرارات الاقتصادية التي أصدرتها الحكومة خلال الأيام القليلة الماضية، وكان مواطنون وإعلاميين من يقومون بتلك المبادرات، ولكن اللافت للنظر أن اللواء عاطف يعقوب، رئيس حماية المستهلك أطلق مبادرة للامتناع عن الشراء مطلع شهر ديسمبر المقبل لموجة الغلاء.

وقال اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، إن هدف المبادرة هي مواجهة الغلاء وضبط الأسعار خلال الفترة المقبلة”، كما طالب منظمات المجتمع المدني المشاركة في المبادرة، وعلى المواطنين الإبلاغ عن أي تاجر لا يصدر فاتورة ضريبية بالقيمة الحقيقية للسلع التي يحصل عليها”.

وأكد أن المبادرة تشمل الامتناع تمامًا عن شراء أي سلعة أو منتج خلال يوم 1 ديسمبر وليست السلع الأساسية فقط، قائلا: “أوائل كل شهر تشهد ارتفاع القوة الشرائية لدى المواطنين؛ وبالتالي الامتناع عن الشراء في هذا اليوم يبعث برسالة إلى التجار أن المستهلكين قادرون على المقاطعة والتحكم في السوق”.

مبادرة “غير منطقية”

وتقول هبة طوبار، من سكان منطقة القاهرة الجديدة، “لما رئيس حماية المستهلك مش عارف يحمي المستهلك يبقى هُزلت، ده جاي هو يتحامى في المستهلك، لان الله في الأسعار”.

وقال أحمد فرغلي، أمين سر اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، في تصريح لمصراوي، اليوم الأحد، إن مبادرة رئيس حماية المستهلك، “غير منطقية، ولن تنفذ على أرض الواقع، لأن السلع عرض وطلب، ولا أحد يستطيع أن يستغنى عن شراء السلع الأساسية”.

وأكد فرغلي، أن خلال الأشهر القليلة الماضية كانت هناك مبادرة لمقاطعة اللحوم شهراً كاملا، لمواجهة غلائها والمواطنون بالفعل استجابوا لتلك المبادرة، ولم تنتج عن مقاطعتها أي شيء، ولم تخفض الأسعار، ولو جنيه واحد فقط.

وعبر حازم محمد، أحد سكان المعادي، عن موافقته لمبادرة حماية المستهلك قائلا :” الكلام دايما حلو المهم آلية التنفيذ، ولا اعتقد أن الشعب المصري سيستجيب لتلك المبادرة، وكل واحد هيقول يعني جت عليا، انا هقاطع المهم اقدر اقنع مراتي”.

“السريح هيتخرب بيته”

واستنكر رشاد عبده، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية تلك المبادرة، قائلا:” ليس من شأن اللواءعاطف يعقوب إطلاق مبادرات، ولكن عليه حماية المستهلك من جشع التجار، لأن الغلاء القاتل يزداد يوماً بعد يوم”، مؤكداً أن هؤلاء التجار لن يفرق معهم تلك المبادرة، ولكنها ستعود بالسلب على المجتمع المصري، لأن ذلك التاجر سيقوم برفع الأسعار اليوم الثاني، كما انه يضر “العامل السريح واللي هيتخرب بيته ومش هيلاقي يأكل اسرته”.

وطالب عبده، رئيس حماية المستهلك، بترك تلك المبادرات والالتفات إلى محاسبة التجار المخالفين للأسعار، وتحويلهم للتحقيقات الفورية، ليكونوا عِبره لغيرهم.

يذكر أن تلك المبادرة ليست الأولى التي يطلقها اللواء عاطف يعقوب رئيس حماية المستهلك، فكان أطلق مبادرة “القرش”، حيث تقدم بطلب إلى البنك المركزي، ووزارة المالية للمطالبة بعودة التعامل بالعملات الصغيرة من “القرش” للحد من ارتفاع أسعار السلع فى السوق المصرية، مشيرا إلى أن أحد أهم أسباب ارتفاع الأسعار هو إلغاء العملات الصغيرة، وبدء حساب الأسعار اعتبارا من الجنيه.

 المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى