السبت 22 محرم 1441 الموافق 21 سبتمبر 2019
الرئيسية » سياسة » حمزاوى: العلمانية الشاملة تنزع الدين من المجتمع وتقيد حرية ممارسة الشعائر الدينية

حمزاوى: العلمانية الشاملة تنزع الدين من المجتمع وتقيد حرية ممارسة الشعائر الدينية

أكد الدكتور عمرو حمزاوى، أستاذ العلوم السياسية بجامعه القاهرة والجامعة الأمريكية، أن  العلمانية الشاملة تنزع الدين من المجتمع وتقيد حرية ممارسة الشعائر الدينية.

وقال حمزاوى، فى تغريدات عبر حسابة الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى، تويتر : إلى من لا يجيدون إلا الجدل العقيم، فصل الدين عن الدولة وتنظيم علاقته بالسياسة هما مرتكزان للدولة المدنية ومن مبادئ العلمانية بمعناها الجزئي.

وأضاف حمزاوى، أن العلمانية الشاملة فتنزع الدين من المجتمع وتخرجه من المساحة العامة وتحاصره في الحياة الخاصة وتقيد حرية ممارسة الشعائر الدينية.

وأوضح حمزاوى، لا أجد حرجا في إستخدام مفردتي المدنية والعلمانية بمعناها الجزئي لشرح أفكاري، في مصر وخارجها، ولا أجد حرجا في الابتعاد عن العلمانية الشاملة.

واستطرد أستاذ العلوم السياسية، أن المشكلة هي في أنصار الجدل العقيم، المشكلة هي في أحزاب وتيارات تريد دستورا رجعيا بنتقص من الحقوق والحريات باسم خطر متوهم هو مخالفة الشريعة،  وفي أعضاء بالتأسيسية الذين لا يريدون للمرأة أن تترشح للرئاسة أو أن تسافر دون إذن زوجها ولا يرغبون في حظر الإتجار بها أو بالفتيات القصر.

وقال حمزاوى فى تغريداته أن المشكلة في هؤلاء الذين يخلطون بين الدين والسياسة ويهاجمون خصومهم بإخراجهم من الملة ويصنعون الآن دستورا يعصف بالمساواة بين المرأة والرجل.

وأشار حمزاوى: مع هؤلاء والدستور الرجعي الذي يريدون أختلف وليس مع الإسلام، وعن جدلهم العقيم ومحدودية مداركهم أتمنى أن نبتعد في الدستور والسياسة والمجتمع.

المصدر: وكاله أنباء ONA