أخبار العالم

حيلة المأذونين لمنع الطلاق الشفهى

%D8%AD%D9%8A%D9%84%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A3%D8%B0%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%86 %D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9 %D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82 %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%81%D9%87%D9%89

لم تكد الجملة تنتهى، حتى أثارت جدلاً كبيراً، فعقب دعوة الرئيس إلى تنظيم مسألة الطلاق، انطلقت الشائعات «ده أكيد هيفرض رسوم جديدة على قسيمة الطلاق»، الأمر الذى قابله المأذونون بغضب، مطلقين حملة لتوضيح المفاهيم، تحمل شعار «كده كده بناخد رسوم، بس مجيتك للمأذون ممكن يخليك ترجع فى كلامك».

توحيد زين المتحدث الرسمى لجمعية المأذونين الشرعيين رأى أن كلام الرئيس يصب فى مصلحة النساء المعلقات «اللى بنسميهم البيت الوقف، يبقى رامى عليها اليمين، ورافض التوثيق عشان يسيبها معلقة، لا تتجوز غيره ولا تعرف تقاضيه»، «توحيد» يؤكد أن نسبة كبيرة من راغبى الطلاق حين يصلون إلى مكتب المأذون قد تتغير وجهتهم. الهروب من التوثيق هو هروب أيضاً من الرسوم.. أمر يعتبره «توحيد» سرقة لحقوق المأذونين.

توحيد قال إن بعض المأذونين لا يقومون بدورهم الكامل فى الإصلاح بين الزوجين بغية الحصول على المبلغ المادى من توثيق الطلاق «تكلفة التوثيق فى حدود 250 جنيه، وهو بياخد 200 أتعاب أو أكتر» وهو ما أكده إبراهيم على، المأذون الشرعى بشبرا، مشيراً إلى أن الكثير فى حاجة لدورة تدريبية للإصلاح بين الزوجين، منوهاً بأن أوضاع المأذونين فى حاجة إلى إعادة النظر.

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى