أخبار عامة

خالد علي ردًا على تصريحات بن سلمان: «تيران وصنافير مصرية»

قال المحامي الحقوقي خالد علي إن جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر ستظلان مصريتان، وإن علم مصرالوحيد الذي رفع على جبالها، وأبناء مصر فقط الذين عاشوا عليها، واستشهدوا من أجل رملها.

وكتب علي، عبر صفحته على “فيسبوك” مساء أمس الثلاثاء ردًا على التصريحات التلفزيونية لمحمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي عهد السعودية: “علم مصر هو الوحيد الذى رفع على جبالها، وأبناء مصر هم فقط الذين عاشوا عليها، وقاتلوا واستشهدوا وأسروا من أجل ذرات رمالها، احتلت منهم واستردوها بالدماء والدموع والعرق. فهى مصرية، وستظل كما هي تيران وصنافير مصرية”.

وأكد الأمير محمد بن سلمان، في تصريحات نقلها التلفزيون السعودي مساء أمس، إن جزيرتي تيران وصنافير مسجلتين لدىمصر والسعودية بأنهما للسعودية، مشيرًا إلى عدم تنازل مصرعن الجزر لأنها مسجلة باسم السعودية في أكثر من مكان.

كانت مصر والسعودية وقعتا في أبريل 2016 الماضي اتفاقية لترسيم الحدود البحرية، نقلت تبعية الجزيرتين الواقعتين في مدخل خليج العقبة إلى السعودية.

وأثار توقيع الاتفاقية ردود فعل معارضة، ونظم عدد من النشطاء والقوى السياسية تظاهرات رافضة لها، وحكم بالسجن على بعض المشاركين في تلك التظاهرات.

ووافق مجلس الوزراء، نهاية ديسمبر الماضي، على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وأحالها لمجلس النواب لمناقشتها، والذي بدوره أدرجها على أعمال لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية.

وقضت المحكمة الإدارية العليا، منتصف يناير، برفض طعن هيئة قضايا الدولة -الممثلة للحكومة- على حكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وأكدت مصرية جزيرتي تيران وصنافير، وحظرت على الدولة توقيع أي معاهدة تؤدي إلى التنازل عن الجزيرتين.

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى