سلايدأخبار مصر

دار الإفتاء المصرية تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول حبه للسيدة عائشة

دار الإفتاء تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول حبه للسيدة عائشة
دار الإفتاء المصرية

دار الإفتاء تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول حبه للسيدة عائشة.. نفت دار الإفتاء المصرية صحة حديث نسب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم حول حبه لزوجته السيدة عائشة وانتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، كما بينت الحديث الصحيح.

كانت أحد الصفحات على موقع فيسبوك قد نشرت صورة كُتب عليها حديثًا نُسب للنبي محمد يقول ” يا عاشة إن عيناي تنام وقلبي بحبك لا ينام ”

ونوهت دار الإفتاء المصرية عن عدم صحة هذا الحديث من خلال بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل “فيسبوك” قالت خلاله: تحذير مهم أحباء رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه الصورة ليست صحيحة وما ورد فيها خطأ ولم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك فاحذر من نشرها.

دار الإفتاء المصرية تنشر الحديث الصحيح

ونشرت دار الإفتاء نص الحديث الصحيح المتفق عليه وهو كالآتي:

“سُئلت السيدة عائِشةَ رَضيَ اللهُ عنها: كيفَ ‘ كَانَتْ صَلَاةُ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في رَمَضَانَ؟ فَقالَتْ: ما كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً؛ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قالَتْ عَائِشَةُ: فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقالَ: يا عَائِشَةُ، إنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ ولَا يَنَامُ قَلْبِي” متفق عليه.

دار الإفتاء المصرية تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول حبه للسيدة عائشة

زر الذهاب إلى الأعلى