منوعات

دراسة تحذر من تناول الفشار بعد سن الثلاثين

دراسة تحذر من تناول الفشار بعد سن الثلاثين
الفشار

مع التقدم فى العمر يبدأ الكل بشكل طبيعى فى التفكير فى كيفية الحماية من أمراض الشيخوخة والزهايمر والعظام، فيقوم البعض بالحفاظ على نشاط العقل من خلال الاستمرار فى تعلم أشياء جديدة، وتحدى أنفسهم بالألعاب والألغاز.

النظام الغذائى يلعب دورا أيضا، فهناك أطعمة تصنف تحت قوائم الطعام الثقيلة على الصحة، وأخرى ضارة بالصحة، وكل إنسان يعرف ما يفيده وما يضره من المأكولات، طبقا للمقولة الشهيرة «الوقاية خير من العلاج».

وحسب موقع «food eat safe» فإن الفشار يجب عدم تناوله بعد سن الثلاثين.

حيث إن الزيت يغلف نواة مليئة بالدهون المتحولة، والتى تؤثر سلبا على الذاكرة، وتعمل على تدمير الخلايا وزيادة الالتهابات فى الدماغ.

فإنتاج الجسم لأحماض أوميجا 3 الدهنية الداعمة للدماغ معرض للخطر، وهو أحد المكونات المعينة فى الزيت، ثنائى الأسيتيل، هو مادة مسرطنة معروفة.

يمثل الفشار جزءا صغيرا من الأطعمة الغذائية المضرة بالصحة والمتوفرة فى السوق اليوم، حيث تسعى مصانع المواد الغذائية لإنتاجه بسعر رخيص، ويضيفون طنا من السكر والملح والدهون لإعادة تسويقه مرة أخرى.

ونصح الموقع فى النهاية بأن يستغرق إعداد الفشار وقتا طويلا ولكن يجب على كل شخص أن يفكر فى الأمر كإضافة المزيد من الوقت إلى نهاية حياته بسبب، وراهن الموقع على الاستمتاع بطعم الطهي المنزلي أكثر.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى