السبت 26 ربيع الأول 1441 الموافق 23 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » دولة إفريقية تنقذ عمر البشير من المحكمة الجنائية الدولية

دولة إفريقية تنقذ عمر البشير من المحكمة الجنائية الدولية

دولة إفريقية تنقذ عمر البشير من المحكمة الجنائية الدولية

عمر البشير

كتب | شادي زعبل

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي، هنري أوكيلو أوريم، إن بلاده تفكر في منح اللجوء للرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية.

وصرح الوزير لوكالة فرانس برس، أنه إذا تم الطلب من أوغندا منح البشير اللجوء، فيمكن التفكير في هذه المسألة على أعلى مستويات قيادتنا.

وقال إنه نظرًا لدور البشير الرئيسي في التوسط لاتفاق سلام في جنوب السودان المجاور، فإن الحكومة الأوغندية يمكن أن تفكر في منحه اللجوء.

وأضاف أن أوغندا تتابع من كثب التطورات في السودان، ونطلب من القيادة الجديدة هناك احترام تطلعات الشعب السوداني ومن بينها الانتقال السلمي للحكم المدني.

وأطاح الجيش الأسبوع الماضي بحكم البشير الذي استمر ثلاثة عقود عقب احتجاجات عمت أنحاء البلاد.

ويطالب قادة التظاهرات بمحاكمة البشير، فيما قال أحد أعضاء المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن قرار تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية يعود إلى حكومة منتخبة.

وأوغندا بين العديد من الدول الأفريقية التي استقبلت البشير ولم تسلمه إلى المحكمة الجنائية الدولية، رغم أنها من الموقعين على ميثاق تأسيسها.

ويواجه البشير تهم الإبادة وارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية خلال النزاع في إقليم دارفور.

الجنائية الدولية تطالب السودان بتسليمها البشير

طالبت المحكمة الجنائية الدولية السلطات السودانية بتسليمها الرئيس المعزول عمر البشير، لاتهامه بارتكاب إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور عام 1994.

وقال المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية، فادي العبد الله، إن المحكمة ستبلغ مجلس الأمن الدولي بأي دولة تستضيف الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، إذا كانت من أعضاء المحكمة.

وأضاف: توجد دول معينة لديها التزامات بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، وهي الدول الأعضاء في المحكمة، وإذا لم تتعاون مع المحكمة، فسنضطر لإبلاغ مجلس الأمن بحدوث انتهاكات من جانبها لما تعهدت به.

وأشار المسؤول الأممي، إلى أن السودان ملزم بالتعاون مع المحكمة وفق القرار الأممي رقم 1593، الداعي إلى محاكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأكد العبد الله أن المحكمة طالبت خلال السنوات الماضية عدة مرات السلطات السودانية بالتعاون معها وتسليم البشير وعدد من المشتبه بهم في السودان، صدرت بحقهم مذكرات اعتقال.

واتهمت الجنائية الدولية البشير بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في دارفور التي اندلعت فيها حرب أهلية عام 1994 مع صدور قرار الحكومة السودانية بتقسيم دارفور إلى عدة ولايات.

ليبدأ بعدها تمرد مسلح من جانب حركة تحرير السودان وحركة العدل والمساواة بسبب عقود مستمرة من التهميش والفقر المدقع بحسب ما قالت الحركتان حينها.

قد يعجبك