الخميس 25 صفر 1441 الموافق 24 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » رئيس الزمالك: القبض على عشماوي أهم من بطولة الكونفدرالية

رئيس الزمالك: القبض على عشماوي أهم من بطولة الكونفدرالية

كتب | أحمد الدويري

حالة من السعادة والفرحة العارمة عمت أرجاء مصر في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وذلك بعد أن تسلمت مصر من الجيش الوطني الليبي أحد الإرهابيين شديدي الخطورة وهو هشام عشماوي.

والمطلوب على ذمة قضايا إرهابية، والذي تسبب في قتل العديد من جنودنا.

وتعليقًا على هذا الأمر، أكد رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك أن ما حدث أهم بكثير من فوز الفارس الأبيض بلقب الكونفيدرالية الأفريقية.

وقال: هشام عشماوي تسبّب في قتل العديد من جنودنا المصريين وضباطنا في سيناء.

بجانب قتل النائب العام هشام بركات، أهنئ الشعب المصري على أن أصبح له يد قوية قادرة على صد أي عدوان على مصر لوجود إرادة قوية تتمثل في الشعب المصري وقواته المسلحة ورجال الشرطة البواسل.

اقرأ أيضًا رئيس المخابرات المصرية يناقش عمليات مكافحة الارهاب مع قائد الجيش الليبي

وأضاف رئيس الزمالك: أشكر رئيس المخابرات العامة المصرية ورجاله على الدور الفعّال في زيارة الأراضي الليبية.

لاستلام الإرهابي الخائن هشام عشماوي، بعد مفاوضات مع حفتر ليبيا.

لتظهر أهم ميزة في الشعب المصري وهي تماسك الدولة المصرية وصلابتها تجاه الإرهاب الغادر الذي ينظمه عشماوي وأعوانه.

وأردف رئيس الزمالك: من حكمة ربنا سبحانه وتعالي أن يتم القبض على هشام عشماوى فى رمضان

مثلما شارك فى تنفيذ جريمته بقتل النائب العام هشام بركات فى نهار رمضان أيضا، فى يونيو 2015 ، قبل أربعة أعوام.

ووجّه رئيس الزمالك الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، لكلمته السابقة لأبناء الشهداء، حق آبائكم لن يذهب هدرًا.

مشيرًا إلى أن الرئيس وعد وأوفى بأخذ حق الشهداء.

من هو هشام عشماوي

وكان اتهم عشماوي بالاشتراك في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، وكذلك اغتيال النائب العام السابق هشام بركات.

والإعداد لاستهداف الكتيبة 101 حرس حدود، واستهداف مديرية أمن الدقهلية.

والهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا، والهجوم على مأمورية الأمن الوطني بالواحات والتي راح ضحيتها 16 شهيدا.

ويصفه الخبراء الأمنيون، بأنه رأس أفعى الإرهاب التي تحاول بث سمومها في وطننا والدول العربية الشقيقة.

وكانت محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية، قضت غيابيًا بإعدام هشام عشماوي

و13 من العناصر الإرهابية في اتهامهم بالهجوم على كمين الفرافرة الذي أسفر عن استشهاد 28 ضابطًا ومجندًا.