أخبار مصر

رصد مخالفات البناء بالأٌقمار الصناعية .. مفاجأة الحكومة

 

افتتحت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، المركز الوطني للبنية المعلوماتية المكانية التابع للوزارة.

وقالت السعيد، في بيان صحفي اليوم السبت، إن المركز يهدف إلى وضع نظام تخطيط قومي متكامل، وتوجيه استثمارات الدولة وجهود التنمية إلى المناطق ذات الاحتياجات الحقيقية.

ويهدف المركز إلى ترشيد الإنفاق الحكومي، والحفاظ على حقوق الدولة من رصد مخالفات البناء والتعدي على الأراضي والرقعة الزراعية، ومتابعة المشروعات والاستثمارات الحكومية وذلك من خلال تسهيل مشاركة وتبادل المعلومات والبيانات الجغرافية للجهات الحكومية، بحسب السعيد.

وأضافت السعيد، أن المركز نتاج للأهداف الاستراتيجية لمشروع “تكامل البنية المعلوماتية المكانية لمنظومة التخطيط المصرية”، الذى يتم تنفيذه بين وزارة الدفاع ممثلة في إدارة المساحة العسكرية بالهيئة الهندسية، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وأشارت السعيد، إلى أن المركز يسعى أيضًا إلى توحيد المواصفات المستخدمة في إنشاء ونشر البيانات المكانية، وحماية الحقوق والامتيازات المعلوماتية المرتبطة بالمكان، لذا المركز يعتمد على بناء وإتاحة بنية معلوماتية مكانية مُتكاملة للحكومة المصرية باستخدام أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتطورة في مجال تصوير الأقمار الصناعية وتطبيقاتها.

ويتكون المركز من أربع وحدات مركزية تأتي في مقدمتها وحدة إتاحة التصوير الفضائي باستخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية للجهات الحكومية المتخصصة والتي تحد من تكرار عملية الإنفاق الحكومي، إلى جانب وحدة المتغيرات المكانية التي تهتم بمتغيرات البناء بالدولة ويتم إصدار تقارير عن هذه المتغيرات المكانية بشكل دوري للمحافظات للتأكد من قانونية هذه المتغيرات.

ويضم المركز وحدة مختصة بإتاحة بيانات ومعلومات مكانية موحدة ودقيقة تساعد متخذ القرار لتوجيه قرارات التنمية نحو الأماكن الأكثر احتياجًا، حيث تعتمد الوحدة على منصة معلومات مكانية تحقق التكامل بين بيانات الجهات الحكومية مع خرائط الأساس.

ويشمل المركز وحدة تحليل البيانات المكانية التي تختص بمتابعة تنفيذ المشروعات القومية بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات المتخصصة لتطوير تحليلات قطاعية ذات صلة بالمحاصيل الزراعية والمياه والطاقة واستغلال الموارد الطبيعية وغيرها.

ويضم المركز مجموعة عمل وكوادر فنية متنوعة التخصصات والخلفيات الأكاديمية مثال المتخصصين في علوم البيانات المكانية وتكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية والتخطيط العمراني والمساحة الأرضية والخرائط.

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى