منوعات

حيلة غريبة من زعيم كوريا الشمالية لإنهاء أزمة نقص اللحوم

زعيم كوريا الشمالية

أجبرت السلطات في كوريا الشمالية، أصحاب الكلاب الأليفة، على تسليم كلابهم للسلطات، كي يتم قتلها واستخدامها كطعام في المطاعم الكورية الشمالية، بسبب نقص حاد في اللحوم.

ووفقا لموقع سكاي نيوز، قرر الزعيم الكوري الشمالى كيم جونج أون، إسكات معاناة شعبه من نقص اللحوم، باستخدام الكلاب الأليفة في البلاد.

وتكون الكلاب الأليفة عادة في بيونجيانج ملكا للطبقة الغنية، وتعتبرها الحكومة الكورية بأنها رمز للانحطاط الرأسمالى، وفقا لسكاي نيوز.

وتفاقم النقص الغذائي بسبب العقوبات الدولية المفروضة على بيونج يانج بسبب برنامجها النووي.

كما تضررت كوريا الشمالية بشدة من عدد من الكوارث الطبيعية العام الماضي، والتي أثرت على موسم الحصاد، كما قضت الفيضانات هذا الشهر على المحاصيل في مناطق الزراعة الرئيسية.

وكشف تقرير حديث للأمم المتحدة أن 60 في المئة من سكان كوريا الشمالية والبالغ عددهم 25.5 مليون نسمة، يواجهون نقصا واسع النطاق في الغذاء.

وكان كيم جونج أون، قد أصدر حظرا على ملكية الحيوانات الأليفة، في يوليو الماضي، واصفا إياها “بتوجه برجوازى مشبوه”.

وقال مصدر من كوريا الجنوبية إن السلطات في كوريا الشمالية حددت العائلات التي تملك كلابا أليفة في البلاد، وأجبرتها على تسليمها للسلطات، وإلا تعرضت للعقاب.

وأشار المصدر أن معظم الكلاب الأليفة في البلاد تم قتلها واستخدامها كلحوم في المطاعم التي تعاني من شح في اللحوم، بينما أرسل بعضها لحدائق الحيوان.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى