السبت 26 ربيع الأول 1441 الموافق 23 نوفمبر 2019
الرئيسية » مقالات » رأي » سامح المصري| يكتب : لماذا تهميش الشرقية في إعلانات رمضان الخيرية ..؟

سامح المصري| يكتب : لماذا تهميش الشرقية في إعلانات رمضان الخيرية ..؟

 

سامح المصري

سامح المصري

إن محاربة الفقر ونشر العدل أقل بكثير من تكلفة محاربة الإرهاب، الأن إذا دخل الفقر من باب أسرة هرب الحب والأمان من الباب الآخر، في حقيقة الأمر أن الفقر لا يسبب تعاسة أحد، ولكن المشاكل المترتبة عليه هي التي تجعل الإنسان تعيساً، ولابد أن نعترف أن الفقر سبب في هموم النسبة الأكبر من الشعب المصري، خصوصًا الفترة الأخيرة، التي شهدت زيادة في الأسعار بشكل مُرعب، وتسبب في ذلك الحكم بلإعدام على الطبقة المتوسطة في المجتمع المصري، ليصبح العمود الفقري للمجتع عبارة عن طبقة غنية تتمتع بالرفاهية في الأعلى، وطبقة فقيرة تعاني مرارة الفقر في الأسفل، ورغم تظاهر البعض بالقناعة والرضا، لابد أن نعترف أن الفقر حقيقة واقعية ولابد من محاربتها، كما قال سيدنا علي رضى الله عنه «لو كان الفقر رجلاً لقتله»،.

شهر رمضان هو موسم التنافس على الخيرات ومساعدة الفقراء لكي يتقبل الله صالح أعمال الأغنياء، وهذه حكمت الله كما قال في كتابه الكريم..  «وهُو الَّذِي جعلَكُمْ خَلائِفَ الأَرْضِ وَرفَع بَعْضَكُمْ فَوْق بَعْضٍ دَرجاتٍ»، لهذا جعل الله تعالى الذكاة ركن من أركان الإسلام، ولهذا يتنافس الناس على التبرعات في أبواب الذكاة المفتوحة في شهر الخير، أو أبواب مساعدة الفقراء في الشهر الكريم.

أعتدنا أن نشاهد كل عام  في شهر رمضان العديد من الإعلانات التليفزيونية التى تهدف إلى التبرع للجمعيات والمؤسسات الخيرية، ومنها مستشفى علاج الأورام 57357، وإلاعلان مؤسسة مصر الخير، وإعلان مركز يعقوب للقلب، وإعلان مستشفى بهية، وإعلان جمعية رسالة، وإعلان صندوق تحيا مصر، وهذا شئ رائع ويبشر بالخير، ولكن جميع الإعلانات تهدف إلى  التبرع لمؤسسات في العاصمة« القاهرة» نستثني منها إعلان مركز الدكتور مجدي يعقوب في مدينة أسوان، ولكن باقي المحافظات تعاني من تهميش تام في الإعلانات التليفزيونية، رغم أن تلك المحافظات يوجد بها مستشفيات، وموسسات، وجمعيات خيرية، ورعاية أيتام، وغارمات وراء القضبان، ونسبة فقر لا تقل أهمية عن المعلن عنها في القاهرة، ومثال على ذلك محافظة الشرقية، حيث تضم عدد كبير من تلك المؤسسات التي تحتاج إلى دعم الجميع من أجل إنقاذ حياة غير القادرين، ورسم البسمة على وجوه المحتاجين.. ولكن الغريب في هذا الأمر أن أبناء محافظة الشرقية التى تجاوز تعداد سكانها 7 مليون نسمة، وتحتل الترتب الثالث على مستوى الجمهورية في تعداد السكان، وتعد أكبر كتلة سكانية، 90% منهم لا يعرفون عن مؤسسات الخير في الشرقية شئ، ولذلك يتبرعون ويدعمون المؤسسات الخيرية بالقاهرة من خلال الإعلانات التليفزيونة .

دار بسمة للإيواء

هل تعلم يا عزيزي أن محافظة الشرقية بها أكبر دار لرعاية المشردين على مستوي الجمهوية، ومقرها بمدينة الزقازيق، ويديرها مجموعة من الشباب،  وبها حالات معظمهم دون الأهلية ويعانون من أمراض نفسية، ويحتاجون إلى رعاية خاصة؟، تستطيع البحث عنها من خلال الكتابة في جوجل «دار بسمة للإيواء»، ستجد أن جوجل لديه أرشيف خضم من الأعمال الإنسانية التي قامت بها الدار منذ تأسيسها نهاية عام 2016 وحتى الآن ، الدار تحتاج إلى دعم أبناء المحافظة، حيث أن الإدارة قررت شرء قطعة أرض على مساحة 2 فدان بقيمة 7 مليون جنيه، لإقامة دار رعاية مطورة تستطيع أن تستوعب جميع المشردين على مستوى الجمهورية، ذلك للسعي إلى تحقيق شعارهم «وطن بلا مشردين»،.. عنوان الدار الزقازيق شارع السلام خلف كلية التجارة شارع صيدلية محمد ثروت، أو من خلال التبرع على حساب رقم  « 53229 » بنك فيصل جمعية بسمة
أرقام الدار : 01094865076 – 0552365802

معهد أورام الزقازيق 300300

هل تعلم يا عزيزي أن محافظة الشرقية بها أكبر صرح طبي في شمال مصر والدلتا، لعلاج الأورام، لا يقل أهمية عن مستشفيات القاهرة التى نشاهدها في التليفزيون، وهو معهد أورام الزقازيق 300300 ، الذي تم بدء العمل به عام 2008، ويحتاج إلى التبرع والدعم للإنتهاء من المرحلة الثالثة والأخيرة، لعلاج المحتاجين، للتبرع من جميع فروع البنك الأهلي المصري كود تبرع (108) بإسم: معهد أورام الزقازيق، وأيضا التبرع من جميع منافذ فوري بإسم:معهد أورام300300 .. أو من جميع البنوك علي حساب رقم 1469550633139200014 .

مستشفى 25يناير:

هل تعلم يا عزيزي أن محافظة الشرقية بها مستشفى 25 يناير الخيري، وهذا الصرح الكبير كانت بدايته لمجموعة من شباب ثورة يناير، الذين قرروا إنشاء عمل يخيري لأهل بلدهم، لكي يقدمون لهم العلاج والرعاية بالمجان لغير القادرين، المستشفى محتاج دعم أهل الشرقية لكي يتم افتتاحه يوم 25 يناير 2019 ، مكان المستشفى في قرية الشبراوين التابعة إلى مركز ههيا، للتواصل معهم من خلال هذا الرقم 19257 ، أو التبرع المباشر من خلال خدمة فوري على كود 2525 ، أو من خلال البنك الأهلي كود 302 .

قوات مكافحة الجوع:

هل تعلم يا عزيزي أن محافظة الشرقية بها أكبر مطبخ خيري لإطعام الصائمين في شهر رمضان، وأيضا يستمر الإطعام على مدار العام، أيضًا مجموعة من الشباب، أطلقوا على أنفسهم «قوات مكافحة الجوع »، في الحقيقة عمل يستحق الدعم، من خلال هذا العنوان: ش طلبة عويضة بعد الرشيدي بتاع العصير، بعدعمارة ماشاء الله على ناصية الشارع محل كوبا للملابس الرجالي، أخبر منزل على يمين الدور الأول .

المستشفيات الحكومية بالشرقية:

هل تعلم يا عزيزي أن جميع المستشفيات الحكومية بمحافظة الشرقية تعاني من الفقر والإهمال، وتحتاج إلى دعم المجتمع المدني، ذلك لتحسين الخدمة الطبية للبسطاء عن طريق التبرع بأجهزة، أوعلاج ، أو أدوات طبية.

الجمعيات الخيرية بالشرقية :

هل تعلم يا عزيزي أن محافظة الشرقية بها العديد من الجمعيات الخيرية الفعالة التى تقدم المساعدة للمحتاجين، وتحتاج إلى الدعم مثل جمعية رسالة، وجمعية صناع الحياة، وجمعية الريادة، وجمعية شباب الشرقية،  ومؤسسة رعاية الأيتام ، وغارمات وراء القضبان، ونسبة فقر لا تقل أهمية عن المعلن عنها في القاهرة.. وغيرها من الجمعيات التى تستطيع أن تصل إليها من خلال البحث عبر جوجل .

في نهاية هذا المقال أعلم أن محافظة الشرقية عامرة بالخير وأهل الخير، ولكن نعترف جميعًا أن هناك تقصير من قبل الإعلام في الترويج للأعمال الخيرية بالمحافظة، ولكن أعتقد أن الصورة شبه واضحه في هذا المقال، وتستطيع أن تختار المكان المناسب الذي تتاجر فيه مع الله.. تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال، وكل عام وحضراتكم بخير.

قد يعجبك