أخبار مصرسلايد

“سر المكالمة المسجلة”.. مفاجأة جديدة في واقعة رضيع طوخ المتوفي جوعا

الميت جوعا 1

قرر قاضي المعارضات بمحكمة ظوخ الجزئية، بتجديد حبس والدي طفل طوخ الرضيع، والذي لفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن تركه والديه وحيدا في المنزل لمدة  أيام بدون طعام.

حيث وجهت نيابة طوخ بمحافظة القليوبية، 4 تهم لوالدي الطفل “أنس” الأولى القتل العمد دون سبق الإصرار والترصد، والتسبب في موت شخص، وتعريض حياة طفل للخطر، والأخيرة تعريض طفل للخطر بسبب تركه في مكان خال بدون مرافق.

وقد كشف التحقيقات بنيابة طوخ، مفاجأة قوية حول واقعة وفاة الطفل، بقرية كفر الفقهاء بالقليوبية، وذلك أن توصلت التحقيقات أن هاتف أم الطفل الرضيع يقوم بتسجيل المكالمات تلقائيا، حيث قامت النيابة بتفريغ المكالمات التي دارت بين الوالدين خلال فترة ترك الطفل في المنزل بدون مرافق.

وأضحت مكالمة بين الزوجين، حيث أخبر الزوج أنه سيتوجه إلى المنزل، وقد سألها عن الطفل الرضيع، حيث أخبرته الأم أنها تركته في منزل الزوجية دون أن تصطحبه معها ليقوم برعايته، مؤكدة أنها لا تعلم عنه شيء.

كما استمعت النيابة لأقوال الجيران، حيث نفت شهد 14 سنة ادعاءات الأم والتي قالت أنها طلبت من شهد تليفونبا الصعود للشقة للإطمئنان على الطفل “أنس”، وذلك بعد يومين من تركها المنزل ورحيلها لبيت والدها، وذلك بسبب خلاف مع زوجها قبل سفره للعمل.

وأكدت شهد أن أم الطفل لم تتصل بها نهائيا، ونفت ما ذكرته الأم في التحقيقات وروج له أهلها في حديثم أمام النيابة، حينما قالوا أن الزوج منع شهد من الصعود للإطمئنان على الطفل.

وتعد أحداث الواقعة عندما تلقي مدير أمن القليوبية إخطارا من مأمور مركز طوخ، يفيد بورود بلاغ من “ع. ح – عامل”، باكتشاف ابنه متوفيا داخل منزل الزوجية، وقد وجه الإتهام إلى زوجته “أ.ش.ع.ن – 24 عامًا”، بترك صغيرهما في البيت وحيدا بدون طعام حتى مات جوعا.

وقال والد الطفل خلال التحقيقات، على وجود خلافات مستمرة مع زوجته، ولهذا السبب يقوم بالمبيت في محل العمل لعدة أيام متواصلة، وبعد عودته إلى منزل الزوجية تفاجئ بوفاة نجله الرضيع.

وعلى الفور انتقل رئيس مباحث المديرية إلى موقع الحادث، وبالفحص والتحقيق تبين من أقوال الجيران أنه وقع مشاجرة بين الزوجين، وتركت على إثر تلك المشاجرة منزل الزوجية، وذلك بتاريخ 17 أكتوبر، وقد اصطحبت ابنها الثاني “مروان” وقد تركت المنزل بحجة شارء بعض مستلزمات المنزل، ولكنها توجهت إلى منزل والدها دون علم زوجها.

وأضافت تحريات المباحث بمركز طوخ، مع مرور الوقت وتأخر الزوجة عن الرجوع إلى المنزل، قام الزوج بالتوجه إلى عمله، ولم يغلق باب المنزل لعودة الأم بعد الانتهاء من شراء من مستلزمات المنزل، ولكن لم تعود الزوجة للمنزل وظل الطفل وحيدا في المنزل لمدة 9 أيام حتى عودة الوالد من عمله ليكتشف وفاة نجله.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى