أخبار الشرقية

سفير مصر بواشنطن يطلق مبادرة لعلاج مصابى الثورة بالولايات المتحدة

سفير مصر بالولايات المتحدة
دعا السفير سامح شكرى، سفير مصر لدى الولايات المتحدة، أبناء الجالية المصرية إلى تبنى مبادرة السفارة للمساهمة فى علاج مصابى ثورة (25 يناير) المجيدة عرفانا وتكريما لما قدموه من تضحيات فى خدمة مصر.

جاء ذلك، فى الكلمة التى ألقاها شكرى فى الاحتفال الذى نظمته السفارة أمس الأربعاء، بمقرها فى واشنطن بمناسبة الذكرى الأولى لثورة 25 يناير، واستهل السفير كلمته بدعوة الحضور للوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم لرفع قيم العدالة والحرية والكرامة، مؤكدا أن شعب مصر البار ينحنى إجلالا وتقديرا لأبنائه الشهداء الذين سطروا بتضحياتهم صفحة جديدة فى تاريخ مصر الحديث.

وخاطب شكرى شباب مصر فى كلمته واصفا إياهم بأنهم كانوا ومازالوا وقود الثورة التى أشاد بها العالم، وأن عبقرية الثورة تكمن فى شبابها وسلميتها، وأنها أضاءت الطريق لإعادة بناء مصر الجديدة كدولة قانون تحترم مفاهيم الديمقراطية وقواعد الدستور، وتعلى قيم المواطنة والمساواة، وتضع من الضوابط ما يرتقى بمصر إلى صفوف الدول المتقدمة علميا واقتصاديا واجتماعيا، وأشار السفير إلى أن شباب مصر استحق بجدارة تقدير دول العالم أجمع لما قدموه من نموذج يحتذى.

وأوضح أن عاما مضى على انطلاق ثورة يناير حمل الكثير من المصاعب والتحديات التى أثارت مشاعر مختلطة من القلق والأمل، إلا أن ذلك لم يفتر من حماس شباب مصر الذى أبى إلا أن يستكمل ثورته متمسكا بتحقيق أهدافها كاملة، مقدما فى سبيل ذلك حياته، مشيرا إلى أن انعقاد أولى جلسات مجلس الشعب الجديد المنتخب إنما يمثل أولى خطوات إعادة بناء مصر الجديدة، وأحد مكتسبات ثورة 25 يناير، وأن الشعب المصرى الذى مارس حقوقه الدستورية من خلال مشاركة حقيقية فى انتخابات برلمانية، إنما ينتظر من مجلسه الجديد أن يقر من التشريعات ما يلبى أهداف ثورته، ويرسى مفاهيم دولة القانون، ويرفع عن كاهل المواطن المصرى الكثير من الأعباء اليومية التى ينوء بها، ويكون معبرا عن نبض الشارع المصرى الذى انتخبه، وبما يستعيد معه ثقة المواطن المصرى فى نوابه، ويعيد مفهوم الانتماء إلى الوطن الأم مصر.
المصدر: اليوم السابع

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى