الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » سكان عمارات المحطة بالزقازيق يستنجدون بالسيسي

سكان عمارات المحطة بالزقازيق يستنجدون بالسيسي

عمارات المحطة بالزقازيق

تقرير | هدير هشام – فاطمة حسين

سادت حالة من الغضب بين سكان «عمارات المحطة» بميدان عرابي قرب محطة قطار الزقازيق بسبب قرار محافظ الشرقية بإخلاء منازلهم تمهيداً لإزالتها.

وقامت مديرية أمن الشرقية اليوم الثلاثاء ببدء تنفيذ إجراءات إخلاء لبعقار لبشهير بـ «عمارات المحطة» بميدان عرابي قرب محطة القطار التابعة لأملاك المحافظة وصادر بشأنها قرار إزالة.

كما تم وضع كردون أمني حول العمارة الصادر بشأنها قرار الإخلاء من السكان عن طريق بالتفاوض مع شاغلي العقار.

وقالت سيدة معبرة عن حزنها بأنهم فوجئوا بالأجهزة الأمنية تطالبهم بإخلاء مساكنهم على الفور دون وجود لديهم أي إنذار مسبق ليكي يستطيعون إيجاد البديل- على حد قولها.

الزقازيق

أوراق تثبت امتلاك الأهالي لمنازلهم

وأشار أحد الأهالي بأنه قام بشراء الشقة في 2010، قائلًا: «أخدتها على المحارة وكلفتني مبلغ مالي كبير علشان التشطيب مين هيعوضني دلوقتي؟».

وتعليقاً على سبب إصدار محافظ الشرقية قرار الإزالة لأنها آيلة للسقوط قال أحد السكان: «المبنى يقعد 100 سنة»، لافتًا إلي أنه تم إحضار مهندسين متخصصين للتأكد من أن المبنى من الممكن أن يسقط في أي وقت بعدم صحة هذا الكلام.

الزقازيق

أوراق تثبت امتلاك الأهالي لمنازلهم

وعبر أحدهم قائلاً: أن هناك مستثمر سيحصل على الأرض لذلك يتم تنفيذ قرار إخلاء المنازل بدون أي تعويضات، أو توفير بديل للأسر التي ستشرد – على حد قوله.

حالة الغضب والحزن التي تسيطر على السكان كانت بسبب عدم إنذارهم من قبل الجهات التنفيذية قبل تنفيذ قرار الإخلاء ليتمكنوا من نقل كل احتياجاتهم من العقار .

الزقازيق

أوراق تثبت امتلاك الأهالي لمنازلهم

واختتم أحدهم قائلاً :«مايرضيش ربنا الواحد في عرض شقة أوضة وصالة حرام منزل بالتكلفة الكبيرة دي يتم إزالته بكل سهولة بدون أي تعويضات من المحافظة».

وناشد أحد المتضريين من السكان الرئيس عبد الفتاح السيسي للتدخل ووقف قرار إزالة عماراتهم التي ستجعلهم مشردين في الشوارع بلا مأوى .

شاهد رد الأهالي على قراراخلاء مساكن المحطة في الزقازيق