علوم و تكنولوجيا

سماء مصر والسعودية تتحول إلى ألعاب نارية

 

ستشهد اليوم مصر والسعودية وباقي الدول العربية، ظاهرة فلكية ستحول السماء إلى ساحة ألعاب نارية.

حيث ستشهد سماء الوطن العربي زخة شهب «دلتا الدلويات» وهذه الظاهرة تعد آخر الأحداث الفلكية في شهر يوليو الجاري.

وهذه الظاهرة ستكون سبب أن تتزين سماء مصر والوطن العربي، ويترقبه الجميع لاعتباره من الظواهر الكونية النادرة، والتي تثير الفضول لدى الكثيرين.

يقول رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، إن هذه الظاهرة لم تكن الأولى من نوعها، فهي متكررة وتتزامن على فترات مختلفة.

وأضاف: أن هناك حوالي 11 زخة شهابية تحدث على مدار العام، والزخة الشهابية تأتي نتيجة لأن مدار الأرض، يدخل في مدارات مذنبات قديمة، والمذنبات ينتج عنها رماد، وهذا والرماد الناتج عنها يدخل إلى الغلاف الجوي وينتج عنه عدد من الشهب المختلفة على حسب كثافة هذا الرماد.

وأكد «رئيس قسم الفلك» أن الشهب التي سيراها المصريين والوطن العربي، مشيرًا إلى أنها تنشط سنوياً في الفترة من 12 يوليو وحتى 23 أغسطس، وسيظهر خلال اليومين حوالي 20 شهابا في الساعة.

وأشار تادرس إنه ورغم أنها ستكون بعيدة جداً، أي على بعد حوالي 100 كيلو من سطح الأرض، فإنه يمكن رؤيتها بحجمها الصغير، فـ«نجمة موديل أو الشهب»، تشبه الألعاب النارية وأحياناً تظهر بألوان مختلفة مثل اللون الأصفر والأبيض المخضر، وذلك على حسب المادة التي تحرق بداخلها.

وأضاف تادرس أنها ستظهر على شكل حبيبات في حجم الحمصة وستحرق وتتبخر في الجو، ولا ينزل منها بقايا على سطح الأرض إطلاقاً، لذلك هذه الظاهرة لا تدعو للقلق على الإطلاق ولا تمثل  خوف أو أي ضرر على الانسان.

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى