الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 الموافق 10 ديسمبر 2019
الرئيسية » مقالات » شادي زعبل| يكتب: من المستفيد من تكوين داعش؟

شادي زعبل| يكتب: من المستفيد من تكوين داعش؟

الأزمة السياسية والاقتصادية تتحول من الوطن العربي إلى أوروبا وجميع دول العالم فمنذ نجاح دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية والوضع في الولايات المتحدة غير مستقر فبدأت الاحتجاجات على الرئيس الأمريكي مبكراً حيث خرج المئات في الولايات حتى قبل تنصيبه رسمياً وقبل وصوله للقصر الرئاسي مما يعكس لنا مدى أن الأغلبية الساحقة في الشعوب هي لحزب الكنبة أو لمرتادي المنازل وليست للشباب والأغلبية دائماً ما تحكم على الأقلية نتجه إلى عنوان مقالنا.

داعش سببت في السنة الأخيرة العديد من علامات الإستفهام حول مدى صناعتها ومن صنعها وكيف تمول ومن أين تخرج وكما قال البعض أنها تنبثق من الجماعات الإسلامية مما جعل شكل الإسلام في العالم سئ ودين العصبية والعنف والقوة في نظر غير المسلمين وهو مغاير تماماً للحقيقة فديينا دين التسامح والرحمة وهو ليس بموضوعنا وسوف أكتب فيه قريباً إن شاء الله لكن كيف نصل إلى مقر صناعة داعش ؟ .

بعض وسائل الإعلام المصرية والعربية والأجنبية تستضيف ما يسمونهم بالمحللون الأمنيون أو الخبراء السياسيون وهو ما جعل دهشتي تزيد وأتسائل من أين يخرج المحلل السياسي وما مدى تعليمه وما شهادته لكي يكون محللاً سياسياً ليس موضوعنا نعود إلى داعش والإرهاب .

أصبح شيئاً معتاداً كل فترة زمنية حدوث تفجيرات واستهدافات لمقرات وأماكن استراتيجية في الدول الأوروبية لزعزعة استقرارها هل هذا مخطط أمريكي لكن كيف وأمريكا بذاتها وسطوتها الأمنية حدث بها تفجيرات في المطارات والولايات وهو ما جعل ترامب يفكر في بناء سور بينه وبين المكسيك ظناً أنهم سبب دخول داعش إلى بلاده  .

داعش تعلن مسؤوليتها عن تفجير البرلمان البريطاني على هذا العنوان استيقظت من نومي متأملاً على سريري للحظات كيف وصلت داعش للندن؟ لا أعلم لكن كيف وصلت داعش إلى مكان حساس مثل محيط البرلمان البريطاني؟ هل تعادي بريطانيا دول لتنتقم منها بطريق غير مباشر لا أعلم لكن وصلت حينها إلى استشهاد جنود مصريين في سيناء من المستفيد إذاً تتوقع أن أقول إسرائيل؟ لم لا وهي الدولة الوحيدة التي لم يصيبها الإرهاب نعم يحدث تفجيرات وهجوم من المقاومة الفلسطينية يومياً منذ 10 سنوات تقريباً لكن هل صنعت إسرائيل داعش لا أعلم لم أصل إلى إجابة .

فلنفكر في تركيا هل تركيا دولة قوية ليبعد الإرهاب وداعش عنها لكن استيقظني منبة الحادث الذي هز العالم وهو مقتل السفير الروسي في تركيا وأيضاً محاولة الإنقلاب التي كادت تحدث في دولة من أكبر دول العالم اقتصادياً .

لماذا بدأت داعش بالشرق الأوسط هل لأن الثورات انبثقت منه أم أن الدول العظمي سئمت الدخول وهدم التحالف العربي بالقوات العسكرية فتدخلت استراتيجياً وسياسياً .

لم بدأ الإرهاب من مصر هل هي خدعة سياسية أمريكية أم هي من صناعة روسية ؟ نتجه إلى حديثنا عن حالات التسمم التي أصابت مصر منذ أيام وأصيب على غرارها الألاف من الطلاب الأطفال من التغذية المدرسية وأمراض الجدري المائي وغيرها من الأمراض التي لم تصل وزارة الصحية إلى سببها حتى الأن هل ستعلن داعش مسؤوليتها عن تسمم الطلاب أم أ، السبب سيكون معلوماً لطالما كان هناك طرف ثالث يتحكم في الفساد في مصر هل الطرف الثالث تحول من الحزب الوطني إلى داعش كل هذا سيجاب عنه في المقال القادم .

 

قد يعجبك