الخميس 23 ذو الحجة 1441 الموافق 13 أغسطس 2020
الرئيسية » صحة » شرب المشروبات المحلاة خلال فترة المراهقة يؤثر على الذاكرة والتعلم

شرب المشروبات المحلاة خلال فترة المراهقة يؤثر على الذاكرة والتعلم

كوكولا

زيادة الوزن وتسوس الأسنان ليست هى فقط الآثار الجانبية الناجمة عن تناول المشروبات السكرية الجديدة لكن قد وجدت الأبحاث الحديثة التى نشرت مؤخراً بصحيفة “ميديكال نيوز توداى” أن المشروبات السكرية قد تؤدى إلى تلف الذاكرة.

فى البحوث التى نشرت هذا الأسبوع فى الاجتماع السنوى لجمعية السلوك فى سياتل، واشنطن، وجد باحثون بجامعة جنوب كاليفورنيا أن استهلاك المشروبات المحلاة فى سن المراهقة قد تكون مرتبطة بضعف الذاكرة.

وقال الدكتور سكوت كانوسكى، إن الكربوهيدرات المكررة، خاصة عندما تستهلك فى المشروبات الغازية والمشروبات الأخرى، يمكن أن تؤدى إلى اضطرابات التمثيل الغذائى، ومع ذلك، كشفت النتائج التى توصلنا إليها أن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر تتداخل أيضا مع قدرة الدماغ على العمل بشكل طبيعى وتذكر المعلومات الهامة عن بيئتنا، على الأقل عندما نستهلكها بصورة زائدة قبل مرحلة البلوغ “مرحلة المراهقة”.

وفى دراسة أجريت على الفئران، استخدم الباحثون المشروبات المحلاة عالية الفركتوز أو قصب السكر التى تساوى التركيزات التى وجدت فى المشروبات الغازية، أظهرت النتائج أن الفئران قد أصيبوا بضعف التعلم والذاكرة الكبار بسبب المشروبات المحلاة رغم أن قدرات دماغهم كانت طبيعية.

ولاحظ الباحثون أنهم لا يشعرون بالقلق فقط مع الصودا ولكن أيضاً مع عصير التفاح، عصير الليمون، والمشروبات الرياضية وغيرها من المشروبات المحلاة بالسكر وقد يكونوا جميعا مصدر قلق.

وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الإلكترونى لصحيفة “Medical News Today”.

المصدر

عن Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

قد يعجبك