2016_11_6_15_12_20_165

ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه يجب اتخاذ المزيد من الإجراءات لتنظيم تسويق الأغذية غير الصحية التي تستهدف الأطفال على الإنترنت. ويتم التعرف على الأطفال من خلال طريقة تصفحهم فتظهر لهم إعلانات تلك الأغذية.

جاء في تقرير من المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، ومقره كوبنهاغن، أن التسويق عبر الانترنت (الرقمي) يوفر ثغرة لشركات التسويق، كما أنه يشكل العادات الغذائية للأطفال.

وخلص التقرير أيضا إلى أن “الإعلانات على الإنترنت يمكن إعدادها لجمهور معين”، مثل الأطفال، بينما الآباء لا يمكنهم رؤية نفس الإعلانات أو لا يلاحظون دائما الأنشطة الإلكترونية لأطفالهم.

وقالت سوزانا جاكاب، رئيسة المكتب الأوروبي التابع لمنظمة الصحة العالمية، إن الأطفال يتعرضون لعدد لا يحصى من تقنيات التسويق الرقمي الخفية تروج للأغذية المليئة بالدهون والسكر والملح”.

وأشار التقرير أيضا إلى استفادة الشركات من انتشار الهواتف الجوالة بين الأطفال، مستخدمة بيانات تحديد الموقع لإطلاق إعلانات وتقديم “عروض خاصة في الوقت الفعلي عندما يكون المستخدمون في منطقة ما تباع فيها سلع بعينها”.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن ربع التلاميذ في أوروبا يعانون من زيادة الوزن أو البدانة. ويمكن أن تتسبب البدانة في مشاكل صحية مثل أمراض القلب والسكري.