الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 الموافق 19 نوفمبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » شريف سيد الأهل يكتب : الخمسة قرود

شريف سيد الأهل يكتب : الخمسة قرود

قام أحد علماء علم الإجتماع بوضع خمسة قرود فى قفص ومعهم موز يتدلى من القفص وسلم يتسع لقرد واحد من أجل الوصول الى الموز، ثم اغلق القفص جيدا وظل يراقب من الخارج.

وعلى الفور تحركت غريزة أحد القرود وإتجه مسرعا الى السلم متسلقا اياه وقبل ان يحصل على الموز قام العالم برش الاربع قرود الاخرين بسيل من الماء البارد دون أدنى سبب.
وبعد فترة حاول قرد ثانى الوصول الى الموز ومع محاولته نال الاخرين نصيبهم من الماء البارد مرة أخرى، وتكرر الموقف عدة مرات،و بعدها تحرك قرد نحو السلم فقامت باقى القرود بضربه ضربا مبرحا دون تدخل العالم، فتلعمت القرود إن فى حصول أحدهم على الموز عقاب بارد للأخرين.
فقام العالم بإستبدال أحد القرود بقرد جديد لا يعلم شيئا عن العقاب، وبفعل غريزته تحرك نحو السلم فنال نصيبه من الضرب المبرح، فقام العالم باستبدال قرد اخر بقرد جديد، فإتجه للسلم وقامت القرود بضربه ايضا،بما فيهم القرد السابق له مباشرة الذى لا يعلم شيئا عن الماء البارد ولكنه يعلم كل شىء عن الضرب المبرح.
واستمرالعالم فى إستبدال القرود الى ان صاروا خمسة قرود جدد وصارت معهم قاعدة:
( الحصول على الموز جريمة وعقابها الضرب المبرح) يطبقونها بلا تردد رغم انهم لا يعرفون شيئا عن سببها ولا أصلها ورغم أن الموز هو أشهى الطعام للقرود.
فما أشبه القردة بالبشر، فكم قاعدة فى مجتمعنا نلعب فيها دور القرود، وكم من أفكار قُتلت بأسم القواعد والروتين، وكم من غرائز دُفنت بأسم التقاليد، أسال نفسى متى يأتى يوما نملك فيه حرية الفكر وحرية التعبير، القدرة على الاعتراض على ما نتوارثه من تخلف وأفكار مظلمة، حق النقد للرموز خاصة رموز الدين دون ثورة التابعين، أسال نفسى متى يأتى يوما نفكر فيه بعقولنا فضلا عن التفكير بعقول أجدادنا وأجدادهم ، أسال نفسى..الى متى سنبقى قرود؟!!!!.

مهندس : شريف سيد الأهل

قد يعجبك