الجمعة 18 ربيع الأول 1441 الموافق 15 نوفمبر 2019
الرئيسية » سياسة » شفيق: عصر المماليك انتهى وأطالب باعتبار 13 أكتوبر عيداً للقضاء

شفيق: عصر المماليك انتهى وأطالب باعتبار 13 أكتوبر عيداً للقضاء

 

وجه الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسى السابق، رسالة للشعب المصرى عبر موقعة الخاص يستنكر فيها اللحظات التى تمر بها مصر، واصفاً إياها باللحظات العصيبة.وقال فى تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، إن مصر تواجه فى هذه المرحلة لحظات عصيبة تضع آمال الشعب فى التغيير والتطوير والإصلاح على مقصلة الإهدار التى ستعود بمصر إلى عصور ما قبل الديمقراطية والمؤسسات، موضحاً أن هذه لحظة كاشفة تؤكد أننا لسنا فى طريق توفير العيش ولسنا فى طريق تحقيق الحرية ولسنا فى طريق تحقيق العدالة الاجتماعية. وأضاف:” لقد أثبت ما مررنا ونمر به أن الصراع الحالى فى مصر هو بين كل الشعب بجميع طوائفه فى جانب، وفى جانب آخر فصيل واحد يريد أن يفرض عليه سطوته وبطشه”.وأوضح أنه من المستحيل أن يرضخ الشعب لفصيل واحد أو أن يرهن مصيره برغبات جماعة تعمل من أجل مكاسب أعضائها، لا من أجل مصالح البلد، مؤكداً على أن زمن المماليك انتهى وسوف ينتهى زمن الباطشين والذين يريدون أن يفرضوا على المصريين إرادتهم ويعتقدون أن مصر قد دانت لهم وأصبحت ضيعة لأطماعهم.وحول الأحداث الجارية بشأن القضاء، قال شفيق:” لقد وقع تعدياً سافراً على القانون واستقلال القضاء لإجبار النائب العام على ترك موقعه”، مؤكدا أن هذا العمل يمثل طُغياناً لسلطة فردية تريد أن تكون فوق المصريين. وقال:” إن أزمة التعدى على استقلال السلطة القضائية، تؤكد أن الرئيس المنتخب قد نكص بتعهداته مع الناخبين فى أن يحمى التوازن بين السلطات”.وتابع:” أساند وأدعم إصرار القضاء المصرى على أن يحمى استقلاله من أجل مصر، وأحيى اعتبار 13 أكتوبر عيداً للقضاء لصمود قضاة مصر فى وجه تلك الهجمة”.وأضاف:” إذا لم يعد نظام الحكم عن إصراره على تحدى القانون ومحاولة فرض هيمنته على السلطة القضائية، فأننا بصدد سياسة ستؤدى إلى سقوط ما تبقى من الدولة ولقد تبين للمصريين انقلاب نظام الحكم على تعهداته، وفشله فى أن يلبى أدنى الاحتياجات اليومية البسيطة للمواطن العادى”.وقال “شفيق”:” لقد تبين للمصريين عدم قدرة نظام الحكم على أن يحقق ما سماه بوعود المائة يوم كما أدرك الشعب أننا نواجه احتمالات الإفلاس، التى تحاول الحكومة أن تهرب منها بفرض الجباية على مختلف الفئات، بينما احتياطى النقد الأجنبى ينفذ، مشيراً إلى أن المصريين يضجون الآن من عمليات الابتزاز المنظمة من قبل الجماعة وحزبها.
وأكد أنه من الخطير أنهم- الإخوان- يتعمدون ترويع المجتمع بميليشات ومجموعات عنف تضرب وتهدد كل من يعترض على فشلهم وديكتاتوريتهم، وأضاف:” أن التعدى المفضوح على حرية التظاهر فى شوارع القاهرة يمثل إرهاباً للمواطنين وتهديداً لكل من يفكر فى أن يكون صاحب رأى معارض أو يطالب بالمحاسبة”.واختتم شفيق حديثه قائلا:” إما أن نتوحد لنمنع الديكتاتورية من أن تتغول وتهيمن، وإما أن يحتل هذا الفصيل مصر، لتحقيق أهدافه غير المصرية، وهو ما سوف نناضل ضده جميعا”.

المصدر:اليوم السابع

قد يعجبك