أخبار عامة

شفيق في تهنئة بالعام الجديد: أتمنى حماية مصر من عبث الإخوان ومن يساندونهم

هنأ الفريق أحمد شفيق، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الشعب المصري بالعام الميلادي الجديد، متمنيًا لكل المصريين في كل مكان الخير، واستعادة الاستقرار، وتحقيق الأهداف القومية، وحماية مصر من عبث الإخوان ومن يساندونهم.

قال الفريق شفيق، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، بمناسبة بدء العام ٢٠١٣ “لقد عشنا عامين صعبين، وتعلمنا من تجاربنا ولن يتمكن أحد من كسر إرادة الشعب الصلدة مهما ارتكب من تزوير وتزييف ومهما مارس من عنف وطغيان”.

أضاف شفيق في بيانه “لقد أثبتنا نحن المصريون عبر تاريخ ممتد ومنذ خمسين قرنًا، وليس في عامي ٢٠١١ ،و٢٠١٢ فقط، أنه يمكننا صنع المعجزات، وقد بنينا الأهرامات وطردنا كل المستعمرين والغزاة، واستعدنا أرضنا وحققنا النصر في ١٩٧٣ بعد هزيمه ١٩٦٧، ومن المؤكد أنه يمكننا أن نعبر ببلدنا المحن بالتوحد والإصرار والنضال من أجل الحق الذي لا يمكن أن ينازعنا فيه أحد”.

ووجه الفريق أحمد شفيق التحية للأسرة المصرية بكل أجيالها، من الجد إلي الحفيد، قائلًأ “نحن متأكدون أن هذه الأسرة التي هي قوام المجتمع قادرة بتوحد كل أفرادها.. الآباء والأبناء والأمهات، ويجب أن تعمل من أجل مستقبل أفضل للأجيال التالية، ومن أجل أن تتمتع الأجيال الحالية بوطن حر لا يعاني، ولا تقيد أماله جماعات جاءت من خارج التاريخ وتريد أن تعود بمصر القهقري من أجل نشوة شخصية للسلطة وأهداف تتعارض مع الأهداف الوطنية العامة”.

ودعا شفيق المصريين إلى مواصلة الجهد في عام ٢٠١٣، ومن الآن من أجل بناء مصر حديثة ومستقرة، متمنيًا لشعب مصر أن يستعيد استقرار وطنه وأن يكمل بناء مجده، مضيفًا “يدي ستكون في يد كل مصري، وجهدي سيكون مشاركًا لكل مواطن، في سعينا من أجل ذلك”.

المصدر : الاهرام

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى